السبت 7 شوال 1441ﻫ 30-مايو-2020م

تجميد صناديق عقارية بريطانية بأصول 20 مليار جنيه إسترليني

صناديق - وكالات

انتشار فيروس كورونا وتفاقم تداعياته الاقتصادية التي شملت تحديات في القطاع العقاري وتأخرا في تحصيل الإيجارات، أدى إلى تجميد عدد من الصناديق العقارية في بريطانيا، ما يعني أن 20 مليار جنيه إسترليني لم تعد بمتناول المستثمرين.

التحديات هذه جعلت تقييم الأصول ضمن الصناديق العقارية شبه مستحيل، الأمر الذي دفع عددا من الشركات لتجميد صناديقها آخرها “بلاك روك” و”شرودر” و”ليجل & جنرال جروب”.

وقد بلغت قيمة الأموال المجمدة للمستثمرين المؤسساتيين نحو 9 مليارات جنيه استرليني.

وتأتي هذه الخطوة بعد إجراءات مماثلة من عدد من الصناديق التي جمدت 11 مليار جنيه استرليني من أموال المستثمرين الأفراد.

تجدر الإشارة إلى أن بعض الصناديق لم تجمد أموالها بل قررت إعادة تقييم صناديقها، فمثلا صندوق
‏AEW UK Core Property خفض قيمة أصوله بـ14%.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *