الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444ﻫ 4-أكتوبر-2022م
ADVERTISEMENT

حزمة طوارىء صندوق النقد الدولي تنعش الأسهم الباكستانية

صناديق - وكالات

ارتفعت الأسهم الباكستانية، بعد أن أعلن صندوق النقد الدولي، أنه يخطط لصرف حوالي 1.4 مليار دولار، خلال الأسبوع المقبل ضمن تمويل الطوارئ، لمساعدة “إسلام أباد” على حماية اقتصادها المتضرر من تفشي الفيروس التاجي “كوفيد 19″.

قالت تيريزا دابان سانشيز، ممثل صندوق النقد الدولي في باكستان: إن ” الصندوق والسلطات الباكستانية يعملان بجد من أجل الموافقة والصرف الفوري في دفعة واحدة”، وذلك بعد حزمة مالية قدرت بـ 6 مليارات دلار حصلت عليها باكستان العام الماضي.

ارتفع مؤشر KSE-100 القياسي بنسبة 2.8٪ ، بينما ارتفع الروبية بنسبة 0.3٪ إلى 167.19 مقابل الدولار، وتعافى مؤشر الأسهم الرئيسي في البلاد بنسبة 17 ٪ في الأسبوعين الماضيين بعد انخفاضه بنسبة 37 ٪ في الاضطرابات العالمية.

ويساعد القرض الجديد في تعزيز احتياطيات النقد الأجنبي في البلاد التي انخفضت بنحو 13٪ في مارس، وهو أكبر انخفاض شهري منذ عام تقريبًا.

وأعلن رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، عن حزم تحفيز متعددة تتجاوز قيمتها 400 مليار روبية (2.4 مليار دولار) لمواجهة صدمات الوباء، الذي أدى إلى تباطؤ الاقتصاد، وأصاب الفيروس 4232 شخصًا وسجلت 63 حالة وفاة، حيث مددت الدولة الأسبوع الماضي إغلاقها حتى 14 أبريل.

ويتوسع اقتصاد الدولة بنسبة 0.8 ٪ في عام 2020، مقارنة بالتوقعات السابقة عند 2.8 ٪ ، الذي أجرى خلال الشهر الجاري، وانخفضت الروبية الباكستانية بنسبة 8.4٪ خلال شهر تقريبًا، مما يجعلها ثاني أسوأ أداء في آسيا هذا العام، وفقًا للبيانات التي جمعتها بلومبرج.

وتتعرض العملة لضغوط، حيث باع المستثمرون العالميون أذون خزانة بالعملة المحلية بقيمة 1.7 مليار دولار، بعد ثمانية أشهر متتالية من المشتريات التي بلغت 3.1 مليار دولار.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.