الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444ﻫ 4-أكتوبر-2022م
ADVERTISEMENT

صناديق المؤشرات المدعومة بالذهب تعزز حيازتها الفصلية لأعلى مستوى بقيمة 23 مليار دولار

صناديق - الرياض

قال مجلس الذهب العالمي، إن صناديق المؤشرات المتداولة المدعومة بالذهب عالمياً أضافت نحو 298 طناً من المعدن النفيس بما يعادل 23 مليار دولار خلال الربع الأول من العام الحالي.

وأضاف المجلس في تقرير له اليوم الأربعاء حصلت «صناديق» على نسخة منه، أن هذه المكاسب هي الأكبر فصلياً على الإطلاق بالدولار وبحجم أطنان الذهب.

وخلال العام الماضي، أضافت صناديق المؤشرات العالمية المتداولة المدعومة بالذهب 659 طناً من المعدن النفيس على أساس سنوي، وهي أيضاً أعلى وتيرة منذ الأزمة المالية العالمية في عام 2008.

وفي مارس الماضي، أضافت صناديق المؤشرات المتداولة عالمياً 151 طناً من الذهب إلى حيازتها بقيمة تعادل 8.1 مليار دولار.

وكان أداء أسعار الذهب ثابتًا في الغالب بالدولار الأمريكي في الشهر الماضي، ومع ذلك، استمرت أسعار الذهب المقومة بعملات أخرى في الوصول إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق على الرغم من أن السعر بالدولار الأمريكي ظل أدنى بنسبة 15٪ من أعلى مستوياته في عام 2011.

الأمر الذي يسلط الضوء على الاتجاه المستمر للنمو في صناديق الاستثمار المتداولة خارج الولايات المتحدة خلال السنوات القليلة الماضية. وهو اتجاه أكدته الصناديق الأوروبية حيث شهد أكبر تدفقات مطلقة ، وسجلت آسيا ومناطق أخرى أكبر نسبة نمو خلال الشهر.

وزادت الحيازات في الصناديق الأوروبية بنحو 84 طنًا بقيمة 4.4 مليار دولار، فيما بلغت مشتريات الصناديق في أمريكا الشمالية نحو 57 طنًا (3.2 مليار دولار)

وأضافت الصناديق المدرجة في آسيا 4.9 طن (309 مليون دولار)، وسجلت مناطق أخرى حول العالم تدفقات 4.7 طن (249 مليون دولار).

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.