الأربعاء 14 ربيع الأول 1443ﻫ 20-أكتوبر-2021م
ADVERTISEMENT

«صناديق» ترصد تخلي صناديق الاستثمار المتداولة في النفط عن عقود الخام الأمريكي قصيرة الأجل

صناديق - خاص

تخلت العديد من كبري صناديق الاستثمار المتداولة في النفط الخام بالعالم، عن عقود الخام الأمريكي قصيرة الأجل التي باتت غير مرغوبة حيث تسببت في كل هذه الفوضى خلال الأيام الماضية في خضم المخاوف المتعاظمة من فائض العرض، والنقص في القدرات التخزينية.

ووسط هذا الانهيار، تسبب انهيار أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط لشهر مايو 2020 في زلزل لصناديق الاستثمار، بعد أن هبط سعر عقود مايو بنسبة 310% مسجلا سالب 38.45 دولار وهو السعر الأدنى في تاريخه قبل اليوم قبل الأخير لانقضاء أجل هذه العقود.

وبحسب رصد أعدته «صناديق»، قامت بعض الصناديق الكبرى من التخارج بالكامل من عقود شهر يونيو المقبل لشراء عقود مستقبلية أخرى تجنبا لانهيار الأسعار مرة أخرى كما حدث في عقود مايو السابقة، ما أدى إلى اتساع الفارق السعري بين عقدي يونيو ويوليو للخام الأميركي.

ويأتي انخفاض أسعار النفط في العقود الآجلة تسليم يونيو وسط مؤشرات على امتلاء طاقة التخزين العالمية سريعا مما يثير مخاوف من أن تخفيضات الإنتاج لن تأتي بالسرعة الكافية لتعويض انهيار الطلب جراء جائحة فيروس كورونا بالكامل.

وارتفعت مخزونات الخام الأميركي إلى 518.6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 17 أبريل مقتربة من مستواها القياسي على الإطلاق عند 535 مليون برميل الذي سجلته في عام 2017.

وتواجه سوق النفط معضلة انخفاض الطلب بسبب وباء فيروس كورونا مقابل وفرة في العرض، وتمتلئ الخزانات بالذهب الأسود بشكل سريع، ما يثير مخاوف من تشبع كامل للاحتياطات في الأجل القصير.

وانهارت أسعار النفط في الأسابيع الأخيرة على خلفية تراجع الطلب الناجم عن القيود وتدابير حظر السفر المفروضة في العالم لمكافحة تفشّي فيروس كورونا.

ولم ينجح اتفاق لخفض إنتاج النفط بمقدار عشرة ملايين برميل يومياً اعتباراً من الأول من مايو، في تهدئة الأسواق كثيراً.

ووفق الرصد جاءت الصناديق التي تخلت عن عقود النفط الأمريكي كالتالي:

صندوق أمريكا لعقود النفط المتداولة

تخلي الصندوق الذي يعتبر أكبر صندوق للتداول في النفط الخام بالعالم البالغ قيمته 3.8 مليار دولار، بالكامل عن عقود النفط الأمريكي تسليم شهر يونيو.

وأعلن الصندوق والذي يمثل ما يقرب من 25٪ من جميع العقود المعلقة في العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأكثر تداولًا، عن بيع كل عقوده الآجلة ليونيو المقبل من هذا الخام والاستعاضة عنها بعقود طويلة الأمد، في قرار شكّل ضغطاً كبيراً على عقود الذهب الأسود تسليم شهر يونيو المقبل.

صندوق بروة شيرز

استبدل الصندوق المتداول المملوك لمجموعة «يرو فاندس» الأمريكية، بعقود يوليو عقودا آجله تسليم شهر سبتمبر المقبل.

صندوق سامسونج إس أند بي للنفط

باع الصندوق كامل ممتلكاته من عقود النفط في يونيو ليشتري عقود سبتمبر.

كما حذر الصندوق من أن السيناريو الأسوأ له يتمثل في صافي قيمة أصول الصندوق إلى الصفر وقد يعاني المستثمرون من خسارة كلية لاستثماراتهم.

مؤشر بلومبرج للسلع

تخلي المؤشر عن عقود يوليو لصالح عقود تسليم سبتمبر.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *