الثلاثاء 13 ربيع الأول 1443ﻫ 19-أكتوبر-2021م
ADVERTISEMENT

صندوق بـ 8 مليارات دولار للإسراع في تطوير لقاح كورونا

صناديق - وكالات

أطلقت منظمة الصحة العالمية وقادة فرنسا وألمانيا حملة لجمع  8 مليارات دولار، للإسراع بتطوير لقاح فيروس كورونا، مؤكدين أنه يجب أن يكون متاحًا للجميع دون تفضيل للبلد الذي طوره أولاً.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس في مؤتمر صحفي :”إن العالم يحتاج إلى هذه الأدوات ويحتاجها بسرعة”، متابعًا: “في الماضي لم تكن متاحة للجميع. لا يمكن السماح بحدوث ذلك مرة أخرى “.

وتشدد منظمة الصحة العالمية والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على الوحدة، حيث تتعرض هيئة الصحة العالمية لانتقادات من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ويحاول السياسيون في أماكن أخرى وضع بلادهم أولاً.

قال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، في وقت سابق من هذا الأسبوع، إنه يجب على البريطانيين أن يكونوا في طليعة أي لقاح مطور في البلاد، مما يزيد من التوترات مع القادة السياسيين الأوروبيين الآخرين.

وقال ماكرون في مؤتمر صحفي عبر تقنيات التواصل عن بعض، “في حين أن الباحثين في بلد واحد قد يطورون لقاحًا .. نحن بحاجة إلى التأكد من أنه متاح لجميع من حول العالم”، كما دعا الولايات المتحدة والصين إلى إصلاح علاقتهما لمكافحة الفيروس التاجي.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأسبوع الماضي، إنه سيعلق المساهمات الأمريكية لمنظمة الصحة العالمية لأن المنظمة كانت لينة للغاية بشأن الصين، حيث تم تحديد الفيروس لأول مرة.

وأضاف ماكرون:  “آمل أن نتمكن من المصالحة حول هذه المبادرة المشتركة – الصين والولايات المتحدة”. “لا يجب أن يمنعنا الانقسام من كسب هذه المعركة”.

وستستضيف رئيسة المفوضية الأوروبية “أورسولا فون دير لين”، اجتماع قمة افتراضي في 4 مايو سيدفع فيه قادة العالم لجمع 7.5 مليار يورو المستهدفة (8 مليارات دولار).

ودعت “ميركل”، إلى أساليب جديدة للإنتاج وقدرات إنتاجية جديدة “في أكبر عدد ممكن من الأماكن”، وقالت إن ألمانيا ستقدم مساهمة “كبيرة”.

وأضافت المستشار الألمانية: “أريد أن أحث الجميع ، سواء في السياسة أو في القطاع الخاص ، على دعمنا في سد فجوة التمويل هذه”، متابعة :”نحن نتحدث هنا عن الملكية العامة العالمية وعن إنتاج هذا اللقاح ثم توزيعه في جميع أنحاء العالم.”

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *