الأحد 20 جمادى الآخرة 1443ﻫ 23-يناير-2022م
ADVERTISEMENT

عمومية «جي إف إتش» توافق على توزيع أرباح نقدية بقيمة 30 مليون دولار

صناديق - المنامة

أعلنت مجموعة جي إف إتش المالية عن اختتام فعاليات اجتماع الجمعية العمومية للمجموعة للسنة المالية المنتهية 31 ديسمبر 2019، والذي عقد وفقا للآلية الافتراضية، حيث وافق المساهمون على توزيع أرباح نقدية بنسبة 3.34% من القيمة الاسمية للأسهم العادية للمجموعة، بقيمة إجمالية قدرها 30 مليون دولار أمريكي (ما يعادل 0.0089 دولار أمريكي للسهم).

وكان مجلس إدارة المجموعة أوصى مبدئياً على توزيع أرباح نقدية بقيمة 50 مليون دولار، ولكن بالنظر إلى أوضاع السوق الحالية وتماشيا مع خطوات مماثلة اتخذت من قبل مؤسسات مالية أخرى على مستوى المنطقة والعالم، فقط طلب المساهمون ووافقوا، كما وافقت الإدارة على توزيع أرباح بقيمة 30 مليون دولار.

وقام المساهمون خلال الاجتماع بالاطلاع على محضر الاجتماع السابق للجمعية العمومية الذي عقد بتاريخ 29 ديسمبر 2019 والمصادقة عليه، كما قاموا بمناقشة والمصادقة على تقرير مجلس الإدارة حول أنشطة أعمال المجموعة والبيانات المالية الموحدة للمجموعة لعام 2019، والتي شهدت ارتفاعا في الإيرادات بنسبة 17.3% خلال العام، نتيجة للتنويع المتواصل في أنشطة أعمال المجموعة والتقدم الملحوظ في نشاط الصيرفة الاستثمارية الرئيسي للمجموعة بالإضافة إلى مساهمة من الأنشطة العقارية ونشاط الخزينة المتنامي.

كما تمت الموافقة على توصيات مجلس الإدارة بتخصيص ما قيمته 8.01 مليون دولار للاحتياطي القانوني و500 ألف دولار للأنشطة الخيرية، بالإضافة إلى تخصيص ما قيمته 568 ألف دولار لصندوق الزكاة، وكذلك الموافقة على تحويل ما قيمته 41  مليون دولار كإيرادات مستبقاة للعام القادم. كما تمت الموافقة على التوصية الخاصة بتخصيص 2.2 مليون دولار كمكافأة لأعضاء مجلس الإدارة.

من جانب آخر فقد قامت المجموعة بتأجيل الانتخاب الذي كان مقررا مسبقا لعشرة أعضاء لمجلس الإدارة وذلك لمدة ستة أشهر، حيث كان من المقرر انتخابهم لفترة السنوات الثلاث القادمة من 2020 إلى 2022، وذلك لعدم إمكانية إجراء الاقتراع السري من خلال الوسائل الإلكترونية.

وصرح جاسم الصديقي، رئيس مجلس إدارة مجموعة جي إف إتش المالية: «نحن سعداء بالنتائج التي حققتها المجموعة خلال عام 2019، وبينما يحمل عام  2020 الكثير من التحديات بالنسبة لجميع المؤسسات المالية، إلا أننا واثقون بأن الأسس القوية والسمعة الجيدة التي اكتسبتها مجموعة جي إف إتش عبر السنوات الماضية سوف تمكنا من تجاوز هذه الأوقات العصيبة».

من جانبه، أضاف هشام الريس، الرئيس التنفيذي لمجموعة جي إف إتش المالية الذي ترأس اجتماع الجمعية العمومية وفقا للآلية الرقمية: «نحن مسرورون بالإعلان عن عام آخر من العوائد الجيدة، وأود أن أشكر مساهمينا الكرام على خفض قيمة الأرباح النقدية إلى 30 مليون دولار أمريكي، إذا تهدف هذه الخطوة إلى دعم قدرة المجموعة على تحقيق نتائج جيدة بالرغم من أوضاع السوق المليئة بالتحديات، جراء انخفاض أسعار النفط، وتأثير تفشي فيروس كورونا على مستوى الأسواق الإقليمية والعالمية. وإنه من خلال استراتيجية قوية ومصادر دخل متنوعة، بالإضافة إلى نجاح إصدار الصكوك مؤخرا، تواصل جي إف إتش صمودها وتأهبها التام لخوض مرحلة النمو القادمة».

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *