الخميس 12 شوال 1441ﻫ 4-يونيو-2020م

«هيئة السوق المالية» تفوز بجائزة أفضل بيئة عمل في القطاع العام السعودي

صناديق - الرياض

فازت هيئة السوق المالية السعودية، بجائزة أفضل بيئة عمل في القطاع العام غير الربحي في المملكة العربية السعودية للعام 2020، والصادرة من منظمة «جريت بليس تو وورك» العالمية المتخصصة في مجالات الأبحاث والاستشارات والتدريب.

وجاءت «السوق المالية» بالمرتبة الأولي لتتصدر بذلك القطاع العام في المملكة، وجاءت جمعية ماجد للتنمية المجتمعية بالمرتبة الثانية، ثم جمعية المودة للتنمية الأسرية، تلها صحة البيئة «أمانة».

وبالمرتبة الخامسة، حل مكتب تحقيق الرؤية، ثم هيئة الترفيه، وسابعا جاءت الهيئة السعودية للمقاولين، ثم وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، وتاسعا الهيئة العامة للعقار.

وتم الكشف عن تصنيف أفضل 25 بيئة عمل في العالم لعام 2020 من قِبل منظمة «جريت بليس تو وورك» العاملة في مجال ثقافة بيئات العمل، وذلك بالشراكة مع مجلة فورتشين العالمية.

وقد مثّلت المؤسسات المُدرجة على قائمة «أفضل بيئات عمل في المملكة العربية السعودية» مجموعة واسعة من قطاعات الأعمال، اشتملت على الخدمات اللوجستية، والتكنولوجيا، والتمويل، والتجزئة، والسلع الاستهلاكية، والضيافة، والرعاية الصحية، والتصنيع.

ونشأت السوق المالية في السعودية بدايات غير رسمية في الخمسينات، واستمر الوضع كذلك إلى أن وضعت الحكومة التنظيمات الأساسية للسوق في الثمانينات.

وبموجب “نظام السوق المالية” الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/30) بتاريخ 2/6/1424هـ تأسست هيئة السوق المالية. وهي هيئة حكومية ذات استقلال مالي وإداري وترتبط مباشرة برئيس مجلس الوزراء.

وتتولى الهيئة الإشراف على تنظيم وتطوير السوق المالية، وإصدار اللوائح والقواعد والتعليمات اللازمة لتطبيق أحكام نظام السوق المالية بهدف توفير المناخ الملائم للاستثمار في السوق، وزيادة الثقة به، والتأكد من الإفصاح الملائم والشفافية للشركات المساهمة المدرجة في السوق، وحماية المستثمرين والمتعاملين بالأوراق المالية من الأعمال غير المشروعة في السوق.

وتركز «جريت بليس تو وورك»، وهي منظمة عالمية على دراسة بيئة العمل، وتساعد الشركة المؤسسات على تحديد ثقافتها وتحقيق نتائج عمل أفضل من خلال إنشاء بيئة عمل عالية الثقة لجميع الموظفين، كما تعمل أمبرايزينغ، وهي منصة إدارة الثقافة الخاصة بالمنظمة، على تمكين القادة من خلال الدراسات الاستقصائية وإعداد التقارير والرؤى التي يحتاجون إليها لاتخاذ القرارات المناسبة والمعتمدة على البيانات.

وتستخدم المنظمة بياناتها المرجعية والفريدة من نوعها للاعتراف واستبيان أفضل بيئات العمل في الولايات المتحدة وأكثر من 60 دولة أخرى، بما في ذلك قائمة مجلة فورتشين العالمية السنوية لأفضل 100 شركة للعمل.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *