الجمعة 10 صفر 1443ﻫ 17-سبتمبر-2021م
ADVERTISEMENT

تداولات غير سليمة على صندوق «الإمارات ريت» تنزل بسعر السهم

صناديق - وكالات

قال الإمارات ريت، وهو صندوق استثمار عقاري في دبي يعمل وفق أحكام الشريعة الإسلامية، اليوم الأحد إنه وجد دلائل على نشاط تداول غير سليم ساهم في انخفاض سعر سهمه وأنه أبلغ السلطات التنظيمية.

جرى تداول السهم عند 0.2 دولار اليوم مقارنة مع صافي قيمة أصول للسهم بلغ 1.57 دولار في نهاية 2019. وقال الإمارات ريت إن مجلس إدارته في المراحل النهائية لتقييم خيارات لزيادة سيولة السهم وقيمة الصندوق، وفقاً لما ذكرته وكالة رويترز.

وفي خطاب للمساهمين وحاملي الصكوك، قال الصندوق إن التراجع في السوق العقارية في الإمارات وانخفاض معنويات المستثمرين جراء ذلك ساهما في ضعف قيمة السهم.

وأرسل الخطاب سيلفان فيوجوت الرئيس التنفيذي لشركة إكويتاتيفا، التي تدير الصندوق.

وجاء في الخطاب أن الصندوق يساوره «قلق متزايد بأنه يجري تداول السهم عند مستويات منخفضة غير عادية مقارنة ببقية سوق ريت، وأنه شهد تحركات أسعار غير عادية».

وتابع: «خلصت تحقيقاتنا إلى وجود أدلة علي أنشطة تداول غير سليمة من متعاملين بعينهم في السوق. وفي ضوء احتمال وجود ممارسات سوقية مؤذية، أبلغنا السلطات التنظيمية المعنية بهذه الأنشطة».

وفي الشهر الماضي، قالت مصادر لرويترز إن الإمارات ريت يدرس إعادة شراء بعض صكوكه الحالية البالغة قيمتها نحو 400 مليون دولار لتحسين ميزانيته.

ويدرس الصندوق إعادة تمويل الصكوك، لكن أحد المصادر قال إن المحادثات مع بنوك محلية تعثرت فيما يبدو نظرا لانكشافه على شركة إدارة المستشفيات ان.ام.سي هيلث التي تعاني من مشاكل وتجري حاليا محادثات إعادة هيكلة مع المقرضين.

وفي ذلك الوقت لم يرد الإمارات ريت على طلب للتعقيب.

وقالت الشركة في خطابها دون ذكر أسماء إن «فضائح شركات» وقعت حديثا في الإمارات أثرت على جميع الشركات المدرجة وقادت لهبوط الملكية في الشركة من خارج دول مجلس النعاون الخليجي إلى أدنى مستوياتها منذ الطرح العام الأولي.

وقال إلإمارات ريت إن قيمته السوقية الحالية 60 مليون دولار وإن هذا لا يتناسب مع القيمة الحقيقية للشركة، مضيفا أن بحوزته سيولة تبلغ 44 مليون دولار.

وتابع الصندوق أنه سيتحول إلى إعلان الإيرادات وصافي قيمة الأصول على أساس ربع سنوي بسبب استمرار التقلبات في السوق ومن أجل تحقيق «الاتساق».

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *