الخميس 5 جمادى الأولى 1443ﻫ 9-ديسمبر-2021م
ADVERTISEMENT

تعافي «البورصة الكويتية» يدعم صناديق الاستثمار لتقليص خسائرها منذ بداية 2020

صناديق - الكويت

انعكس التعافي الملحوظ للبورصة الكويتية في الفترة الأخيرة، وتحديدا منذ النصف الثاني من تعاملات مايو الماضي، على أداء الصناديق الاستثمارية المحلية بتحقيق عوائد تراوحت ما بين 0.10% و 3% كحد أقصى.

وجاء نشاط الصناديق خلال تعاملات مايو مبررا، في ظل استمرار استهداف العديد من الأسهم القيادية التي تشكل القوام الرئيسي للصناديق الاستثمارية، وذلك استكمالا لما حققته اغلب الصناديق في ابريل الماضي والتي بلغت نسبة العوائد بين 1% و8.2%.

وكان لافتا أن صناديق المركز المالي في الصدارة خلال تعاملات الشهر الماضي، حيث تصدر صندوق المركز للعوائد الممتازة من حيث العوائد المحققة بنسبة 3%، فيما تصدر صندوق المركز الاسلامي الصناديق التي تعمل وفق منظور إسلامي خلال تعاملات مايو بعوائد 2.55%.

وحققت جميع الصناديق التقليدية مكاسب، منها صندوق المركز للاستثمار والتطوير بنسبة 2.74%، تلاه صندوق فرصة المالي وكلاهما مدار من المركز المالي أيضا، كما حقق صندوق الوطني للاسهم الكويتية المدار من الوطني للاستثمار عوائد تصل لـ 1.52%، وصندوق كامكو لمؤشر السوق الأول المدار من كامكو انفست بعوائد 1.4%.

وحققت اغلب الصناديق الاسلامية مكاسب باستثناء صندوقين تراجعا بقدر محدود.

ويتوقع ان تقلص الصناديق الاستثمارية المحلية خسائرها المحققة منذ بداية العام حتى نهاية مايو وتتراوح ما بين 15% و 32% بسبب تداعيات كورونا من جهة، والتوترات الجيوسياسية التي ألقت بظلالها على أسواق المنطقة في بداية 2020 من جهة أخرى، حيث بدأت البورصة تتعافى نسبيا عودة الحياة لطبيعتها بشكل تدريجي وتحسن أسعار النفط بالسوق العالمي، ومن ثم ارتفاع سعر برميل النفط الكويتي لأعلى من 30 دولارا للبرميل، وهو معطى إيجابي يتوقع ان يسهم في استمرار تحسن أداء البورصة الكويتية في الفترة المقبلة.

نقلا عن الأنباء

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *