الخميس 10 ربيع الأول 1444ﻫ 6-أكتوبر-2022م
ADVERTISEMENT

«تعليم ريت» يشتري عقاراً تعليمياً في الرياض بقيمة 92 مليون ريال

صناديق - الرياض

أعلنت شركة السعودي الفرنسي كابيتال، عن اكتمال عملية شراء ونقل ملكية عقار تعليمي في مدينة الرياض لصالح صندوق «تعليم ريت» بقيمة 92 مليون ريال.

وذكرت الشركة في بيان لها اليوم الثلاثاء نشر على «تداول»، أن العقار مستأجر حالياً من قبل مدارس الغد الأهلية الواقعة في حي الملك عبدالله في الرياض والتي تملكها وتديرها الشركة الوطنية للتربية والتعليم.

وأشارت إلى أن سيتم تمويل الصفقة من خلال اتفاقية التسهيلات المصرفية المقدمة من البنك السعودي الفرنسي والتي تم الإعلان عنها مسبقاً.

وأضافت أنه تم الانتهاء من جميع الإجراءات القانونية المتعلقة بعملية الاستحواذ يوم الإثنين الموافق 29 يونيو 2020، مشيرة إلى أن الأصل يقع في حي الملك عبدالله على شارع العروبة على مساحة إجمالية تبلغ 11.28 ألف متر مربع، بمساحة بناء إجمالية تبلغ 17.91 ألف متر مربع.

وأوضحت أن الأصل مستأجر من قبل المدرسة بموجب عقد إيجار ملزم يمتد لـ 10 سنوات ابتداءً من غدٍ الأربعاء الموافق 1 يوليو 2020، بقيمة إيجار سنوي قدرها 5.95 مليون ريال وتزيد بنسبة 10% في السنة الخامسة ومن ثم تزيد بنسبة 10% كل خمس سنوات (بما في ذلك فترات التمديد).

وتتضمن تفاصيل عملية الشراء أن يجدد عقد الإيجار تلقائيًا لثلاث فترات إضافية، مدة كل فترة خمس سنوات (بإجمالي مدة إيجار تبلغ 25 سنة)، وفي حال رغبة المستأجر بعدم التجديد يتعين عليه إشعار المؤجر بذلك قبل 5 سنوات على الأقل.

وتشمل بنود الصفقة أن يتحمل الصندوق رسوم السعي فيما يتعلق بعملية الاستحواذ، وتم ضمان الإيجار بسندات لأمر وضمانات من الشركة المالكة لمدارس الغد.

وتوقعت «السعودي الفرنسي كابيتال» في بيانها، أن تؤثر هذه الصفقة إيجابياً بشكل عام على نتائج الصندوق المالية ابتداءً من النصف الثاني من عام 2020م.

كانت الشركة الوطنية للتربية والتعليم أعلنت عن استيفاء جميع الشروط المسبقة لإتمام شراء كامل حصص الملاك في شركة مدارس الغد الأهلية المحدودة، وهي 1200 حصة والتي تمثل ما نسبته 100% من رأسمال شركة مدارس الغد الأهلية المحدودة بقيمة 36.7 مليون ريال، وانتقال كامل الحصص في شركة مدارس الغد الأهلية المحدودة إلى الشركة الوطنية للتربية والتعليم وتم تعديل عقد التأسيس لشركة مدارس الغد الأهلية المحدودة.

و«تعليم ريت» هو صندوق استثمار عقاري متداول مقفل متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية محتفظ به بالريال السعودي بناءً على اتفاقية مبرمة بين السعودي الفرنسي كابيتال (مدير الصندوق) والمستثمرين (مالكي الوحدات).

وبدأ الصندوق عملياته في 30 مايو 2017، ويعتبر أول يوم إدراج للصندوق في «تداول»، ويهدف الصندوق الذي تصل مدته 99 عاماً من تاريخ بدء العمليات، إلى الاستثمار في عقارات مطورة تطويراً إنشائياً، قابلة لتحقيق دخل دوري وتأجيري، وتوزيع ما لا يقل عن ما نسبته 90% مرة واحدة سنوياً من صافي أرباح الصندوق نقداً، وتكون جميع الاستثمارات العقارية التي سيقوم بها والصندوق مرتبط بقطاع التعليم أو التدريب.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.