الأربعاء 17 ذو القعدة 1441ﻫ 8-يوليو-2020م

خالد الملحم: ندير أصولاً بقيمة 10 مليارات ريال.. وطموحاتنا التوسعية في الصناديق مستمرة

صناديق – خاص

قال خالد بن عبدالرازق الملحم، الرئيس التنفيذي لشركة «الخير كابيتال» السعودية، إن شركته تخطط لإطلاق صناديق تطوير عقارية أو صناديق مدرة للدخل.

وأشار الملحم في حوار خاص مع «صناديق»: إلى أن «لدينا نية قريباً مع بعض المطورين العقاريين بالبدء مع صناديق عقارية، ستكون صناديق تطوير أو صناديق مدره للدخل».

وذكر الملحم أن الخير كابيتال التي تدير 4 صناديق بأصول تتجاوز 10 مليارات ريال سعودي، وندرس مستقبلاً إطلاق صندوقاً للاستثمار بقطاع التكنولوجيا وهذا يعتبر من الاستثمار الجريء بالفعل سيكون عالي المخاطر ولكن أرباحه تعتبر معقوله ومرتفعة.

وبين الرئيس التنفيذي لـ«الخير كابيتال»أن شركته تركز على السوق المحلي السعودي والخليجي، وبشكل أكبر في دولة الإمارات، وسط رغبة كبيرة حالياً من العملاء للتركيز على السوق المحلي.

وأوضح الملحم أن هناك تقدم ملحوظ بسوق صناديق الاستثمار في المملكة على صعيد التشريعات واللوائح المنظمة لعملها، كما تطرح وثيقة برنامج القطاع المالي عديد من الفرص المثلى في السوق المالية السعودية وفق دراسة مجدية.. وإلى تفاصيل الحوار:

–  حدثنا في البداية عن نشاط شركة «الخير كابيتال»، خاصة أنها تتعامل مع أسواق مالية، ما أهلها لتكون أحد المراكز المالية الاستثمارية والاسلامية الخليجية؟

بنهاية العام الماضي أكلمت «الخير كابيتال» 10 أعوام، حيث رخصت الشركة عام 2009، وتم مزاولة جميع الأنشطة المالية ومنها الوساطة المالية وإدارة الأصول والمشورة والحفظ، ورائدين في السوق الخليجي، بكوننا أول شركة مالية ترخص من قبل سلطة دبي وبدأت النشاط أواخر عام 2013، وذلك كشركة مرخصة من هيئة السلطة المالية في المركز المالي، وقد وصلنا إلى مرحلة مميزة من النمو.

الأصول المدارة

– ما قيمة الأصول التي تديرها الشركة؟

تتجاوز قيمة الأصول التي تديرها الشركة نحو 10 مليارات ريال في أصول مختلفة، وحصلنا جائزة على أفضل شركة نمو في إدارة الوساطة عام 2019.

تقدم ملحوظ بسوق صناديق الاستثمار في المملكة

–  كيف ترى تطور سوق صناديق الاستثمار في السوق السعودية؟

في الحقيقة هناك تقدم ملحوظ جداً، خصوصاً بعد دعم هيئة السوق المالية من حيث التشريعات واللوائح وتطويرها من فترة إلى أخرى، بجانب دعم الشركات المالية في عملية طرح الصناديق وتعدد المنتجات بالسوق ونموها، وأيضاً ثقافة المستثمرين أدت إلى تزايدها، ففي السابق المستثمرين ليس لديهم الرغبة الكبيرة في الصناديق ولكن الآن يوجد ثقافة عالية لدى المستثمرين مما أدت إلى زيادة طرح الصناديق في السوق المالية السعودية.

الأداء المالي

–  ماذا عن الأداء المالي للشركة بعد أن تم مؤخراً رفع رأس مال الشركة ليبلغ مليار ريال؟

بدأت الشركة في زيادة الأرباح مؤخراً منذ 5 سنوات، ومستويات الأرباح عالية جداً مقارنة مع السنوات الماضية، وهذا من أسباب اقتناع الملاك في رفع رأس المال دعماً للشركة وتنويعاً لمصادر دخلها من حيث استثمار رأس المال في عدة منتجات أو أصول مختلفة.

–  ماذا عن صناديق الاستثمار التي تديرها «الخير كابيتال»؟

لدينا 4 صناديق هي صندوق الخير كابيتال للمرابحة بالريال السعودي، والخير كابيتال بلص للصكوك، والخير كابيتال للأسهم السعودية، والخير كابيتال للطروحات الأولية، مؤخرا حصل صندوق الخير للأسهم السعودية على المركز الأول مؤخراً على صعيد أعلى عشرة صناديق للأسهم المحلية الشرعية في السوق السعودية على أساس سنوي تقدماً من المركز الأخير تقريباً، ويأتي هذا التقدم بدعم الفريق الذي انضم مؤخراً في نهاية عام 2019 لإدارة الأصول مما دعم هذه المنتجات في صناديقنا برفع الأداء وذلك بنسب 9-10% وذلك خلال الشهر الأول من 2020.

صناديق جديدة

–  هل لدى «الخير كابيتال» نية لتأسيس صناديق استثمارية جديدة تستثمر في دول أخرى كالأسهم اليابانية أو الأمريكية؟

نحن تركيزنا في السوق المحلي السعودي والخليجي، وبشكل أكبر في دولة الإمارات، كما أننا نرى رغبة عملائنا حالياً تركز على السوق المحلي.

نية لإطلاق صناديق عقارية

–  هل تخطط الشركة لإطلاق صندوق عقاري «ريت»؟

لدينا نية قريباً مع بعض المطورين العقاريين بالبدء مع صناديق عقارية، ستكون صناديق تطوير أو صناديق مدره للدخل.

وثيقة برنامج القطاع المالي تطرح فرصا جيدة بقطاع صناديق الاستثمار

–  كيف ترى شركتكم وثيقة «برنامج تطوير القطاع المالي» التي أشارت لولادة صناديق جديدة مواكبة لمرحلة التحول في السوق المالية؟

شركتنا دائما مواكبة مع وثيقة برنامج القطاع المالي وحريصون على الفرص المثلى في السوق المالية السعودية ومن ناحية الصناديق ستطرح خلال الفترات القادمة وفق دراسة مجدية.

دراسة لإطلاق صندوق رأس مال جريء للاستثمار بقطاع التكنولوجيا

–  بالنسبة لصناديق رأس المال الجريء التي ظهرت مؤخرا.. كيف ترون الاستثمار فيها؟

بالتأكيد سوف تدرس مستقبلاً ونحن نفكر بجدية دراسة صندوق قطاع التكنولوجيا وهذا يعتبر من الاستثمار الجريء بالفعل سيكون عالي المخاطر ولكن أرباحه تعتبر معقوله ومرتفعة.

استثمارات أجنبية

–  هل استطاعت الصناديق السعودية تحصين نفسها من تقلبات الأسواق محليا وخارجيا؟

نعم، فالطبع نرى هناك ثقة كبيرة من المستثمرين ظهرت في تدفق رؤوس أموال أجنبية مما أضاف للسوق السعودي، ونحن في «الخير كابيتال» شهدنا استثمارات أجنبية خلال العاميين الماضيين قوية مع دخول صناديق خاصة متعددة من قطاعي الصحة والتعليم، ووصل إجمالي التدفقات الأجنبية إلى 700 مليون ريال، وهذه ثقة المستثمرين في الاقتصاد السعودي.

ثقة المستثمرين

–  وسط المخاطر الجيوسياسية والاقتصادية ببعض البلدان حول العالم وتأثيرها على صناديق الاستثمار.. هل احتضان السوق السعودي لهذه الصناديق يحمي استثماراتها واستمرارها؟

بالتأكيد تستفيد صناديق الاستثمار من ارتفاع ثقة المستثمرين الأجانب وحالة الاستقرار بالسوق المالي السعودي، مقارنة مع الاضطرابات التي حدثت في منطقة الشرق الأوسط، ولازال هناك ثقة كبيرة في مستقبل الاقتصاد السعودي وفي حالة الاستقرار السياسي بالمملكة، مما انعكس على زيادة الاستثمار الاجنبي وهذا لمسناه من خلال عملنا في «الخير كابيتال».

دعم هيئة السوق المالية

–  كيف ترون دعم هيئة السوق المالية لتأسيس صناديق الاستثمار ودعمها؟

في الحقيقة لمسنا في الفترة الأخيرة يوجد دعم متواصل في تطوير اللوائح والتشريعات وفي تثقيف لإدارات الاصول من ناحية إرسال المعلومات الخاصة بالصناديق ويوجد تقارير سنوية من الهيئة وربعية نتابعها باستمرار ونرى فيها فوائد للصناديق وطرحها، وقد لمسنا من خلال تقديم طلبات للصناديق السرعة في الإنجاز، وهذا فعلياً يدعم السوق المالية ولاحظنا كثرة الصناديق في الفترة الأخيرة وهذا بلا شك جاء بدعم مباشر من هيئة السوق المالية.

خالد الملحم .. في سطور

  تولى خالد الملحم العديد من المناصب الرفيعة في عدد من المؤسسات المالية المرموقة في المملكة العربية السعودية تشمل مجموعة سامبا المالية، والعربية كابيتال.

  ويحمل درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال من جامعة سنترال ستايت من الولايات المتحدة الامريكية، كما يمتلك خبره تتجاوز 20 عاماً في مجال الخدمات المالية، ويعد من المختصين في مجال تطوير المنتجات، وإدارة العمليات، والوساطة المالية، وإدارة الأصول المالية، بالإضافة المصرفية الاستثمارية.

  ومنذ انضمامه إلى شركة الخير كابيتال في المملكة العربية السعودية عام 2009م، برزت جدارته وكفاءته العالية من خلال نجاحه في تنظيم آليات العمل والإجراءات المتعلقة بها.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *