السبت 22 ربيع الثاني 1443ﻫ 27-نوفمبر-2021م
ADVERTISEMENT

صندوق أبوظبي للتنمية يبحث آفاق التعاون مع تركمانستان

صناديق - وكالات

عقد سعادة محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، اجتماعاً عن بعد عبر تقنية الاتصال المرئي مع معالي مردان آنادورداييف رئيس مجلس إدارة البنك المركزي في دولة تركمانستان، وحضر الاجتماع عدد من المسؤولين من كلا الجانبين.

تم التطرق خلال الاجتماع إلى العلاقات الثنائية بين الصندوق وتركمانستان والمشاريع المشتركة التي مولها الصندوق بالتعاون مع الحكومة التركمانية ودوره التنموي في البلاد، كما بحث الجانبان فرص التعاون المستقبلية في تمويل مشاريع تنموية جديدة وإمكانية الدخول في مشاريع استثمارية مشتركة بين القطاع الخاص في كلا البلدين من خلال المساهمة في إنشاء صندوق استثماري مشترك يهدف إلى تمويل عدد من القطاعات الحيوية.

كما استعرض الصندوق خلال الاجتماع الحلول المالية التي يوفرها مكتب أبوظبي للصادرات للمشتري الخارجي الراغب باستيراد سلع وخدمات إماراتية المنشأ بالإضافة إلى القيمة المضافة المترتبة من خلال الميزات المقدمة سواء للمصدر الإماراتي أو المستورد الخارجي، وأشاد الجانب التركماني بالدور الهام الذي يقوم به “أبوظبي للصادرات” في تمويل وتعزيز الصادرات الإماراتية، وشدد على أهمية الاستفادة من خدماته في تعزيز التجارة بين البلدين.

وفي معرض حديثه عن العلاقات الراسخة بين صندوق أبوظبي للتنمية وتركمانستان، قال السويدي: “يسعى الصندوق وحكومة تركمانستان إلى تطوير العلاقات الاستراتيجية المشتركة وإعطائها زخماً أكبر لتكون نموذجاً يحتذى به للتعاون البناء وتحقيق المصالح المشتركة بين الجانبين”. وأضاف سعادته: “بأننا نتطلع إلى تطوير شراكتنا من خلال تعزيز نشاطنا التنموي والاستثماري لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة”.

وأشاد معالي آنادورداييف بالدور الهام الذي يلعبه صندوق أبوظبي للتنمية في المساهمة بتحقيق التنمية المستدامة في مختلف دول العالم، وأضاف: “نتطلع لتوسيع آفاق التعاون بما فيه مصلحة الطرفين، ونفخر بما تتميز به علاقاتنا بتاريخ من التعاون المشترك يعود لأكثر من عشرين عاماً، استطعنا من خلالها تأسيس مشاريع مهمة في القطاع الصحي انعكست إيجاباً على مستوى الخدمات الصحية المقدمة لأفراد شعبنا، ونأمل بتوسيع آفاق التعاون المشترك لمشاريع استراتيجية أخرى تحقق الغايات المشتركة”.

ومنذ عام 1999 مَوَّلَ صندوقُ أبوظبي للتنمية مشروعين في القطاع الصحي بقيمة 182 مليون درهم بهدف مساعدة حكومة تركمانستان على تنفيذ خطة الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي التي تبنتها لغاية عام 2020 والتي تركز على تحسين جودة خدمات الرعاية الصحية للسكان في البلاد، وتخفيض نسبة الوفيات من خلال بناء مستشفيات تخصصية من الدرجة الأولى لعلاج الأمراض المستعصية بالإضافة إلى تقديم الخدمات العلاجية بأقل تكلفة. حيث مول الصندوق مشروع مركز لأمراض الكلى في العاصمة “عشق آباد”، ومشروع إعادة تأهيل مصحة آرشمان الصحية وتزويدها بكامل الأجهزة والمعدات الطبية الحديثة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *