الخميس 5 جمادى الأولى 1443ﻫ 9-ديسمبر-2021م
ADVERTISEMENT

صندوق الاستثمارات العامة يقتنص فرصه الاستثمارية خلال أزمة كورونا

صناديق - الرياض

قلة من المساهمين وجدوا أخبارا إيجابية منذ أن أطاح فيروس كورونا بأسواق الأسهم عالميا.. هذه الفرص اقتنصها من أخذ المخاطر بعد دراستها مثل كل من ساهم بشركة السفن السياحية كرنفال والتي ارتفع سهمها أكثر من 60% خلال شهرين.

ومن أبرز من اصطاد الفرص هذه المرة صندوق الاستثمارات العامة السعودي، الذي قام بالاستثمار في الشركات العالمية الكبرى خلال الربع الأول مستفيدا من تراجع التقييمات بحسب ما أظهره إفصاح تقدم به لهيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية في الخامس عشر من مايو.

الاستفادة من هذه الفرص حتّم تحويل 40 مليار دولار من الاحتياطيات الأجنبية في ساما إلى صندوق الاستثمارات العامة خلال شهري مارس وأبريل في خطوة استثنائية، ولكن الأرقام الأولية لهذه الاستثمارات تشير إلى أن هذه الفرص تستحق ذلك.

وأظهر الإفصاح أن صندوق الاستثمارات العامة استثمر في 23 شركة خلال الربع الأول من العام الجاري لم يكن يمتلك حصصا فيها، فيما تخارج من استثماره في شركة تسلا.

بذلك أصبح يمتلك حصصا في 24 شركة مدرجة في الولايات المتحدة إذ كانت لديه حصة في أوبر لا تزال قائمة.

وتجدر الإشارة إلى أن جميع الأرقام تعكس الأرباح الرأسمالية التي حققها الصندوق على محفظته الأميركية منذ مطلع الربع الثاني وحتى الخامس من يونيو.

فبنهاية الربع الأول من هذا العام بلغت القيمة الإجمالية لحصص صندوق الاستثمارات العامة في هذه الشركات المدرجة بالأسواق الأميركية 9.77 مليارات دولار. وقد ارتفع إجمالي قيمة استثماراته بنسبة 32%، منذ نهاية مارس وحتى إغلاق الخامس من يونيو.

ما يعني أن قيمة استثمارات الصندوق ارتفعت إلى نحو 12.92 مليار دولار، بزيادة قدرها 3.141 مليار دولار خلال تلك الفترة.

وتصدر قطاع التكنولوجيا القطاعات التي يمتلك فيها صندوق الاستثمارات العامة حصصا في الشركات المدرجة في وول ستريت، لتكون الحصة الأكبر من نصيب أوبر بقيمة تتجاوز ملياري دولار بنهاية الربع الأول.

هذا إلى جانب حصص في فيسبوك وسيسكو وAutomatic Data Processing، وInternational Business Machines، وBroadcom Inc بقيمة إجمالية تقارب 3.3 مليارات دولار.

ونمت هذه الاستثمارات بنسبة 32%، أي بمليار دولار في شهرين تقريبا.

أما قطاع النفط والغاز فجاء في المرتبة الثانية كأكبر القطاعات المستثمر بها من جانب الصندوق في وول ستريت بإجمالي 2.4 مليار دولار كما بنهاية الربع الأول. وقد نمت قيمة هذه الاستثمارات بنسبة 24%، أي بنحو 600 ألف دولار. ومن بين الشركات هذه BP، وRoyal Dutch Shell، و Suncor Energy، وTotal SA ، وCanadian Natural Resources .

وبالنسبة لاستثمارات صندوق الاستثمارات العامة في المصارف وتحديدا في سيتي غروب وبنك أوف أميركا، فقد ارتفعت بنسبة 36%، خلال الفترة ذاتها.

أما الاستثمار الذي سجل النمو الأكبر منذ نهاية مارس وحتى الخامس من يونيو فهو الاستثمار في شركة كارنيفال للسفن السياحية والذي ارتفعت قيمته 63%.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *