السبت 22 ربيع الثاني 1443ﻫ 27-نوفمبر-2021م
ADVERTISEMENT

195 مليار دولار قيمة حيازة الصناديق المتداولة للذهب بنهاية مايو

صناديق - وكالات

أضافت صناديق الاستثمار المتداولة المدعومة بالذهب صافي تدفقات بقيمة 8.5 مليار دولار تعادل 154 طناً خلال مايو الماضي، ما رفع حيازات الصناديق إلى مستوى قياسي جديد عند 3510.1 طن، حسب تقرير مجلس الذهب العالمي الصادر اليوم الخميس.

يأتي هذا الاقبال الكبير من صناديق المؤشرات مع تصاعد المخاوف بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، يواصل المستثمرون حول العالم التخلي عن الأصول عالية المخاطر والتوجه نحو الملاذات الآمنة، ومنها الذهب كأحد الخيارات الأفضل في العالم للتحوط من المخاطر والحفاظ على قيمة ثرواتهم.

وذكر مجلس الذهب في تقريره، اليوم، أن التدفقات الإيجابية جنباً إلى جنب مع ارتفاع أسعار الذهب ساهم في تحقيق مستويات قياسية في إجمالي حيازة الصناديق من الذهب والتي ارتفعت إلى 196 مليار دولار.

وأضاف المجلس أنه حتى مع ارتفاع أسعار الأسهم والسندات، كان لدى صناديق الاستثمار المتداولة العالمية في الذهب تدفقات في جميع أيام التداول باستثناء يومي تداول فقط خلال شهري أبريل ومايو أي (41 من 43 يوماً).

وحسب التقرير، حدثت الفترة التاريخية الأخرى الوحيدة ذات التدفقات المتسقة بالمثل في مايو ويونيو من عام 2016، عندما شهدت الصناديق تدفقات في جميع أيام التداول باستثناء 4 أيام.

وجاءت الصناديق المتداولة المدرجة في أمريكا الشمالية بأعلى تدفقات بإضافة 102 طن بقيمة 5.6 مليار دولار خلال مايو. لترتفع حيازتها إلى 1815 طناً من الذهب.

كما أضافت الصناديق الأوروبية نحو 45 طناً بقيمة 2.4 مليار دولار بقيادة صناديق مقرها المملكة المتحدة، والتي شكلت 65٪ من المجموع في المنطقة. كما نمت الصناديق الآسيوية – بشكل رئيسي في الصين – بإضافة 4.4 طن بقيمة 262 مليون دولار، فيما نمت الصناديق في مناطق أخرى بإضافة 2.6 طن بقيمة 136 مليون دولار.

وعلى صعيد آخر، ارتفعت أحجام تداول الذهب العالمية في مايو، حيث ارتفعت من 140 مليار دولار في أبريل إلى 164 مليار دولار خلال الشهر.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *