الثلاثاء 29 ذو القعدة 1443ﻫ 28-يونيو-2022م
ADVERTISEMENT

جائحة كورونا تفقد صناديق التحوط العالمية 7.9% من أصولها

صناديق - وكالات
خسرت صناديق التحوط العالمية 7.9 بالمائة من أصولها خلال النصف الأول من العام الجاري، بفعل تداعيات الوباء العالمي على الأسواق المالية.

وكشفت بيانات أبحاث صناديق التحوط، أن استراتيجيات التداول الأربعة الكبرى فشلت في تحقيق أرباح على أساس مرجح بالأصول خلال أول 6 أشهر من العام الحالي.

وتعتبر الخسائر المسجلة في النصف الأول من العام الجاري هي الأكبر لصناديق التحوط على الإطلاق.

وكانت صناديق التحوط المعتمدة على استراتيجية التحرك وفقاً للأحداث الأكثر هبوطاً بنسبة 9.6 بالمائة، بينما حققت استراتيجية القيمة النسبية أقل تراجعاً بنحو 5.1 بالمائة.

وشهدت أسواق الأسهم العالمية تراجعاً حاداً في نهاية فبراير وحتى منتصف الشهر التالي، قبل أن تتحول للارتفاع القوي منذ ذلك الحين.

وسجل مؤشر “ستاندرد آند بورز 500” ارتفاعاً بنسبة 40 بالمائة تقريباً مقارنة بأدنى مستوياته في 23 مارس/أذار الماضي.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سبعة + أربعة عشر =