الأحد 29 صفر 1444ﻫ 25-سبتمبر-2022م
ADVERTISEMENT

صناديق الاستثمار الكويتية تواصل التعافي.. والمكاسب تصل لـ 5.4%

صناديق - الكويت

حققت جميع الصناديق الاستثمارية المحلية عوائد إيجابية بنهاية تعاملات يونيو الماضي، وذلك على وقع استمرار التحسن النسبي الملحوظ الذي تشهده البورصة الكويتية منذ بدء تخفيف الاجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار جائحة فيروس كورونا تدريجيا.

وتراوحت عوائد صناديق الاستثمار بين 0.46% و5.4% بنهاية يونيو الماضي، حيث تصدرها صندوق الدرة الإسلامي الذي تديره شركة كامكو إنفست بعائد بلغ 5.37%، تلاه على مستوى الصناديق الإسلامية، صندوق الكويت الاستثماري المدار من قبل الشركة الكويتية للاستثمار بعائد 5.12%.

وجاء بعده، صندوق الفجر الإسلامي، المدار من شركة وفرة للاستثمار الدولي بعائد خلال يونيو الماضي بلغ 4.97%، ثم صندوق الهدى المدار من قبل شركة الكويت والشرق الأوسط للاستثمار المالي (كميفك) بعائد بلغ 4.90%، وتلاه صندوق صندوق المركز الإسلامي المدار من قبل شركة المركز المالي الكويتي بعائد 4.45%.

الصناديق التقليدية

وعلى صعيد الصناديق التقليدية، فقد تصدرها صندوق كاب كورب المحلي الذي تديره شركة كاب كورب للاستثمار بعائد 5.06%، تلاه صندوق الدراج الاستثماري الذي تدير شركة الاستثمارات الوطنية بعائد 4.51%، تلاه صندوق فرصة المالي الذي تديره شركة المركز المالي بعائد استثمار 4.46%، ثم صندوق الأهلي الكويتي المدار من قبل شركة أهلي كابيتال للاستثمار بعائد 4.25%، وفي المرتبة التالية جاء صندوق المركز للعوائد الممتازة بعائد 4.06% ويدار من شركة المركز المالي.

تقليص الخسائر

ويشهد أداء صناديق الاستثمار تحسنا ملحوظا في الفترة الأخيرة، بعد الخسائر الكبيرة التي منيت بها منذ بداية العام تأثرا بتداعيات كورونا وما خلفته من خسائر طائلة، وبهذه المكاسب المتواصلة لصناديق الاستثمار، تتقلص خسائرها المحققة منذ بداية 2020، والتي تتراوح بين 11.7% و31.3% بالنسبة للصناديق التقليدية، ونحو 12% و19.7% للصناديق الإسلامية.

وتزامن هذا التعافي في أداء صناديق الاستثمار المحلية، مع عودة البورصة للتعافي نسبيا بدعم من عودة الحياة لطبيعتها بشكل تدريجي وتحسن أسعار النفط بالسوق العالمي، ومن ثم ارتفاع سعر برميل النفط الكويتي، وهو معطى إيجابي يتوقع أن يسهم في استمرار تحسن أداء البورصة الكويتية في الفترة المقبلة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.