الخميس 23 ذو الحجة 1441ﻫ 13-أغسطس-2020م

في مؤشر «صناديق».. 3 صناديق في المربع الإيجابي بين أعلى صناديق للأسهم المحلية.. و«إتقان» في الصدارة بعائد أكثر من 11%

صناديق – خاص

رصد مؤشر «صناديق» الأسبوعي، لقائمة عوائد أعلى عشرة صناديق للأسهم المحلية الشرعية في السوق السعودية على أساس سنوي حتى نهاية الأسبوع المنتهي في 16 يوليو 2020.

وأظهر المؤشر، الذي يأتي استناداً إلى أحدث بيانات صادرة عن السوق المالية السعودية «تداول»، أن ثلاث صناديق جاءت في المربع الإيجابي وهي: «إتقان كابيتال للأسهم السعودية»، «الخير كابيتال للأسهم السعودية»، «جدوى للأسهم السعودية – فئة ب».

وواصل صندوق «إتقان كابيتال للأسهم السعودية»، والبالغ أصوله 3.6 مليون ريال، الصدارة مع بلوغ عائده الاستثماري الإيجابي خلال هذا الأسبوع إلى 11.24% مقارنة بعائد بلغ 9.45% في الأسبوع السابق عليه.

وحلّ صندوق «الخير كابيتال للأسهم السعودية»، والبالغ أصوله 8.8 ملايين ريال، في المركز الثاني بعد ارتفاع عائده الاستثماري الإيجابي إلى 5.22% مقابل 3.78%.

وبحسب المؤشر، جاء صندوق «جدوى للأسهم السعودية – فئة ب»، والبالغ أصوله 228.7 مليون ريال، في المركز الثالث محققاً عائد استثماري إيجابي بلغ 0.72% مقابل 0.23%.

وحلّ صندوق «الأول للأسهم السعودية» بأصول 9.5 مليون ريال في المركز الرابع بعد أن سجل عائد استثماري سلبي نسبته 0.6%.

وجاء صندوق «صائب للشركات السعودية»، بأصول 34.2 مليون ريال خامساً هذا الأسبوع مع عائد سلبي 0.27%.

وجاء صندوق «أصول وبخيت للمتاجرة بالأسهم السعودية»، والبالغ أصوله 15.8 مليون ريال، في المركز السادس بنسبة عائد سالبة بلغت 0.95%.

وحلّ صندوق «الأهلي للمتاجرة بالأسهم السعودية» بأصول 881 مليون ريال، في المركز السابع مع بلوغ نسبة العائد الاستثماري بالسالب عند 1%.

وجاء صندوق «الراجحي للأسهم السعودية» بأصول 286.7 مليون ريال، في المركز الثامن مسجلاً عائد استثماري سلبي بنسبة 2.98%.

وتبوأ صندوق «الإنماء للأسهم السعودية» بأصول 22.9 مليون ريال، المركز التاسع مسجلاً عائد استثماري سلبي بنسبة 3.8%.

وبحسب المؤشر الأسبوعي، جاء صندوق «المبارك لأسهم السعودية» بأصول 114.4 مليون ريال، في المركز العاشر بعد تسجيله عائد استثماري سلبي بلغ 4.08%.

والرسم التوضيحي التالي يوضح تصنيف أعلى عوائد 10 صناديق الأسهم المحلية في السوق السعودية، على أساس سنوي حتى نهاية الأسبوع المنتهي في 16 يوليو 2020:

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *