الجمعة 12 ربيع الثاني 1442ﻫ 27-نوفمبر-2020م

أداء صناديق الريت السعودية أفضل من نظيرتها العالمية خلال أزمة كورونا

صناديق - خاص

مختصون:

– خط التحفيز الاقتصادي للمملكة خففت آثار الجائحة على القطاعات المتضررة

–  انخفاض أسعار الفائدة يدعم صفقة الاستحواذ الجديدة لصناديق الريت

–  اللوائح التنظيمية للسوق السعودي أهم مقومات صمود صناديق الريت أمام كورونا

–  19 مليار ريال أصول صناديق الريت المدرجة في سوق «تداول»

–  أكثر من 2 مليار ريال توزيعات أرباح سنوية لصناديق الريت السعودية

أكد رؤساء تنفيذيون ومختصون في القطاع المالي، أن أداء صناديق الاستثمار العقارية المتداولة «ريت» كان أداءها أفضل بالسوق السوق السعودية مقارنة بأداء الصناديق المماثلة حول العالم خلال أزمة كورونا المستجد.

وحسبما أشاروا فيه خلال جلسة افتراضية نظمتها شركة السوق المالية السعودية «تداول» بالتعاون مع مجموعة «صناديق للإعلام» لمناقشة أهمية صناديق «الريت»، بأن جائحة كورونا تعتبر أول أزمة حقيقية تواجه صناديق العقارات المتداولة بالمملكة تتجاوز أصولها 19 مليار ريال سعودي، إلا أنها استفادت من ارتفاع العوائد مقارنة بمتوسط عوائد صناديق الريت في العالم، بجانب الأثر الإيجابي لخطة التحفيز الاقتصادي التي قدمت الدعم وخففت آثار الجائحة على القطاعات المتضررة.

وألقت الجلسة الضوء على أهمية صناديق الريت في السوق المالية السعودية، كما ناقشت أثر الجائحة على التوزيعات النقدية لملاك وحدات صناديق الريت ومدى استعداد هذه الصناديق لمواجهة أي جائحة أخرى.

أول أزمة حقيقية

وفي هذا الشأن، قالت منيرة الدوسري، الرئيس التنفيذي لشركة «ملكية للاستثمار»، إن جائحة كورونا، تعتبر أول أزمة حقيقية تواجه صناديق «الريت» في السوق السعودي وذلك بسبب حداثة عمر هذه الصناديق، مضيفة: «لكن بالتأكيد التأثير كان عام على الأصول العقارية في جميع أنحاء العالم بسبب حضر التجوال والإجراءات الاحترازية التي قامت بها الدول لاحتواء الفيروس.

وأوضحت منيرة أن صناديق الريت على مستوى العالم شهدت انخفاضا كبيرا، مقارنة بمؤشر صناديق الريت في السوق السعودي حيث كانت الصورة أفضل بكثير في السوق المحلية.

وذكرت أن الأداء الجيد يرجع إلى ارتفاع العوائد مقارنة بمتوسط عوائد صناديق الريت في العالم، بجانب الأثر الإيجابي للإجراءات الاحترازية لحكومة المملكة والدعم الذي قدمته للكثير من القطاعات المتأثرة مما ساهم بشكل كبير في تخفيف الأثر.

التوزيعات النقدية

وحول تعامل الشركات المالية التي لديها صناديق الريت مع أثر الجائحة على التوزيعات النقدية، قالت الرئيس التنفيذي لشركة ملكية للاستثمار: «مما لا شك فيه أن أهم أهداف صناديق الريت أو الهدف الأساس هو التوزيعات النقدية…وفي الغالب مستثمرين هذه الصناديق يكون جزء كبير من تقيمهم لصندوق مرتبط بنسبة التوزيعات، العائد والدورية في عمل التوزيعات وذلك لتحقيق استراتيجيتهم الاستثمارية التي تركز بشكل أساسي على الحصول على الدخل الدوري والثابت».

ونوهت إلى أنه من ناحية تنظيمية أيضا وحسب لوائح هيئة السوق المالية المنظمة لصناديق العقارية المتداولة لا يقل التوزيع عن 90% من صافي أرباح الصندوق ولا يوجد حاجة لحجز أرباح الريت أو جزء منها مثل الشركات المدرجة.

وترى أنه على أرض الواقع لكل شركة مالية استراتيجيتها وأولوياتها في هذا الخصوص.

وأفاد أنه بالنسبة لصندوق «ملكية عقارات الخليج ريت» كان من أهم أولوياته أن يكون على الموعد لملاك الوحدات بتوزيع الأرباح الربع سنوية، حيث تم توزيع أرباح الربع الثاني من عام 2020 في وقته مع عمل تخفيض في قيمة التوزيعات النقدية بسبب تأثير الجائحة ومن باب التحفظ.

وكشفت أن هذه الإجراءات بشكل عام تعتبر مؤقتة حتى تتضح الرؤية وتنتهي الصناديق من التفاوض مع المستأجرين، وعلى المدى البعيد أتوقع تعافي التحصيل وعودة التوزيعات لمعظم صناديق الريت لمستويات التوزيع السابقة، وحسب استراتيجية التوزيع لكل مدير صندوق.

وردا على تساؤل بشأن استحواذ بعض صناديق الريت في السوق المالية على عقارات جديدة هل مخاطرة أم فرصة؟.. أجابت منيرة أنه في بداية الأزمة لاحظنا إلغاء صفقات أو اتفاقيات تخص الاستحواذ لبعض صناديق الريت، وأيضا أصبح هناك تباطؤ بشكل عام في الاستحواذات وذلك أمر طبيعي لعدم وضوح الرؤية وعدم تحديد مدى تأثير الجائحة على الاقتصاد والقطاع العقاري بالتحديد، خصوصا في بداية الأزمة.

وأضافت أن الأزمات هي الوقت المناسب لاقتناص الفرص حيث تزيد القدرة التفاوضية لمدير الصندوق مع صاحب العقار، كما أنها تكون مجدية خاصة إذا كان العقار ذو جودة عالية وقيمة مضافة بما تساهم في تقليل حدة الأثر السلبي للجائحة.

تنويع الأصول

وقالت منيرة، إنه إذا كان العقار يدعم تنويع الأصول المملوكة للصندوق ما يساهم في تخفيض المخاطر خاصة إذا اختلف الأصل العقاري عن موجودات محفظة الصندوق وقلل من الارتباط من ناحية المستأجر والقطاع والمنطقة.

ولفتت إلى أنه من ناحية استفادة الصناديق من انخفاض أسعار الفائدة تجد أغلب الدول تتجه لخفض الفائدة في وقت الأزمات لدعم الاقتصاد مما يقلل الهامش المدفوع للبنوك ويرفع العائد على العقار المستحوذ عليه، إذا ما تم الاستحواذ عبر الحصول على قرض بنكي.

الاستقرار والصمود 

وقالت إن الصناديق الأكثر قدرة على الاستقرار والصمود في وقت الأزمات هي الصناديق التي لديها إدارة كفء ومرنة وتمتلك نظام إدارة مخاطر متكاملة وحوكمة قوية.

وذكرت أنه عند الحديث عن الحوكمة وإدارة المخاطر ليس فقط المقصود الالتزام باللوائح هيئة السوق المالية ذات العلاقة أو اللوائح الخاصة بالإدراج بل تتضمن اللوائح الداخلية التي تحكم عمل مدراء الصناديق التي يضعها مجلس إدارة الصندوق وتتضمن إجراءات داخلية من شأنها رفع الكفاءة والحوكمة.

وأشارت الرئيس التنفيذي لشركة ملكية للاستثمار، إلى هناك اختلاف بين كل مدير صندوق وآخر بالاجتهاد في العمل على تحقيق أفضل أداء وأقل مستوى من المخاطر ممكن.

وتابعت: «على سبيل المثال في اللوائح الداخلية لدينا في شركة ملكية للاستثمار الخاصة في صندوق ملكية عقارات الخليج ريت وضعنا إجراءات تنظيمية كالتأمين على جميع عقارات الصندوق وعمل فحص هندسي من مكتب مستقل قبل الاستحواذ على العقارات الجديدة وهي غير متطلب نظامي من هيئة السوق المالية لكن كأفضل ممارسة مهنية لصالح اداء الصندوق ومالكي الوحدات».

قواعد الإدراج المعدلة

ومن جانبه، قال محمد الرميح مدير عام الإدارة العامة للأسواق من الشركة السوق المالية السعودية «تداول»، إن تم نشر قواعد الإدراج المعدلة لاستطلاع مرئيات المهتمين والمعنيين في وقت سابق من هذا العام، وتهدف هذه التعديلات المقترحة إلى تنظيم وتيسير متطلبات إدراج صناديق الاستثمار العقارية المتداولة في نمو – السوق الموازية.

ولفت إلى السماح لعدد أكبر من هذه الصناديق بالإدراج في أسواق تداول لما شهدناه من تطور كبير في هذه الصناديق خلال العاميين الماضيين حيث وصل إجمالي أصول الصناديق المدرجة في «تداول» إلى أكثر من 19 مليار ريال سعودي وتوزيعات أرباح أكثر من 2 مليار ريال.

مقومات نجاح

وأكد بسام نور مدير صندوق «دراية ريت»، المشارك في الجلسة أن السوق المالية السعودية تتسم بشفافية عالية ولوائح تنظيمية وقواعد إفصاح تقارن بالأسواق العالمية المتقدمة، ثم أن الأسس التي بنيت عليها السوق المالية السعودية واللوائح التنظيمية كانت من أهم مقومات نجاح وصمود صناديق الريت في وجه جائحة فيروس كورونا المستجد.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *