الأحد 29 صفر 1444ﻫ 25-سبتمبر-2022م
ADVERTISEMENT

أصول صندوق الاستثمارات العامة ترتفع 8.3% إلى 1.46 تريليون ريال محافظاً على المرتبة الثامنة بين أكبر الصناديق السيادية بالعالم

صناديق – خاص

سجل صندوق الاستثمارات العامة (صندوق الثروة السيادي السعودي)، زيادة في أصوله بنسبة 8.3% بما يعادل 30 مليار دولار لتصل إلى 390 مليار دولار (1.46 تريليون ريال) خلال سبتمبر الجاري، مقابل 360 مليار دولار (1.35 تريليون ريال) في أغسطس الماضي.

وبحسب رصد أجرته وحدة التقارير الاقتصادية في «صناديق»، استناداً إلى لأحدث بيانات نشرها معهد صناديق الثروة السيادية (إس. دبليو. إف. آي)، المتخصص في دراسة استثمارات الحكومات والصناديق السيادية خلال شهر سبتمبر الجاري، حافظ صندوق الاستثمارات العامة على المرتبة الثامنة بين أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم، فيما جاء في المرتبة الثالثة “عربياً”.

وأظهر الرصد، ارتفاع حصة صندوق الاستثمارات العامة من إجمالي أصول الصناديق السيادية حول العالم إلى 5%، مقابل حصة قدرها 4.4% في أغسطس الماضي.

ومع بلوغ أصول صندوق الاستثمارات العامة 390 مليار دولار، يقترب بذلك من تحقيق المستهدف في برنامجه، وهو أحد برامج “رؤية 2030″، الذي يستهدف ارتفاع أصوله إلى 400 مليار دولار (1.5 تريليون ريال) بنهاية عام 2020، على الرغم من التداعيات الاقتصادية لتفشي فيروس كورونا.

وبحسب الرصد، جاء صندوق التقاعد الحكومي النرويجي في المرتبة الأولى كأكبر صندوق سيادي في العالم، بأصول 1.108 تريليون دولار تعادل 14.2% من إجمالي أصول الصناديق السيادية في العالم، تلاه شركة الصين للاستثمار في المركز الثاني بأصول 940.6 مليار دولار تشكل 12% من إجمالي الأصول السيادية.

وحافظ جهاز أبوظبي للاستثمار “أديا”، في المرتبة الثالثة عالمياً والأولي عربياً بقيمة أصول 579.6 مليار دولار، تشكل 7.4% من إجمالي أصول الصناديق السيادية في العالم.

وحل صندوق الهيئة العامة للاستثمار الكويتية في المرتبة الرابعة عالمياً والثانية عربياً بقيمة أصول 533.7 مليار دولار، تشكل 6.8% من إجمالي أصول الصناديق السيادية في العالم، بينما جاء صندوق مؤسسة النقد لهونج كونج خامساً بقيمة أصول 528.1 مليار دولار، تشكل 6.7% من إجمالي أصول الصناديق السيادية.

وجاءت شركة حكومة سنغافورة للاستثمار في المرتبة السادسة بقيمة أصول 453.2 مليار دولار، تشكل 5.8% من إجمالي أصول الصناديق السيادية في العالم، فيما حل سابعا صندوق تماسيك القابضة “سنغافورة” بقيمة 417.4 مليار دولار، تعادل 5.3% من إجمالي أصول الصناديق السيادية العالمية، وفي المرتبة الثامنة جاء صندوق الاستثمارات العامة السعودي.

بينما جاء صندوق الضمان الاجتماعي الصيني في المرتبة التاسعة عالمياً بقيمة 325 مليار دولار، تشكل 4.1 في المائة من إجمالي أصول الصناديق السيادية العالمية.

وجاءت مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية في المرتبة العاشرة بقيمة 305.2 مليار دولار، تمثل 3.9% من إجمالي أصول الصناديق السيادية العالمية.

وبحسب التقرير بلغ إجمالي موجودات الصناديق السيادية المصنفة 7.833 تريليون دولار.

ويستند التقرير إلى بيانات رصدها معهد صناديق الثروة السيادية حول العالم لـ89 صندوقا سياديا.

ويعد المعهد منظمة عالمية تهدف إلى دراسة صناديق الثروة السيادية والمعاشات وصناديق التقاعد، والبنوك المركزية والأوقاف وغيرها من أجهزة الاستثمار العام على المدى الطويل.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.