الخميس 10 ربيع الأول 1444ﻫ 6-أكتوبر-2022م
ADVERTISEMENT

جهينة تفصح عن ارتفاع حصة صندوق الثروة النرويجى فوق 5%

صناديق - القاهرة

أفصحت شركة جهينة للصناعات الغذائية عن ارتفاع حصة صندوق الثروة النرويجى “Norges Bank ” إلى 5.09% بعد عملية بيع 877 ألف سهم.

وقالت جهينة، فى إفصاح، للبورصة، اليوم الأربعاء، إن نسبة مساهم صندوق الثروة النرويجي ارتفعت بعد تلك العملية من 4.99% إلى 5.09%.

وبلغ إجمالى قيمة الصفقة 6.1 مليون جنيه، بمتوسط سعر 7 جنيه للسهم، ونفذتها شركة التجارى الدولى للسمسرة فى الأوراق المالية.

ويبلغ رأسمال جهينة 941 مليون جنيه موزعًا على 941 مليون سهم، بقيمة اسمية جنيه للسهم.

ويتوزع هيكل ملكية جهينة بشكل رئيسى بين شركتى فرعون للاستثمارات، وريمكو للاستثمارات، إضافة إلى آخرين ممن يتداولون على الأسهم الحرة فى البورصة.

ويتبع جهينة خمس شركات غير مقيدة فى البورصة هي: الشركة المصرية لمنتجات الألبان، الشركة الدولية للصناعات الغذائية.

كما يتبعها الشركة المصرية للصناعات الغذائية (إيجيفود)، شركة المروة للصناعات الغذائية والمركزات الحديثة، شركة طيبة للتجارة والتوزيع.

قبل جهينة..الثروة النرويجى خفض حصته فى هيرميس إلى 4.99%

وخفض صندوق الثروة النرويجى منذ أيام حصته فى المجموعة المالية هيرميس القابضة من 5.02% إلى 4.99% بعد عملية بيع 260 ألف سهم.

وبلغ إجمالى قيمة الصفقة 3.6 مليون جنيه، بمتوسط سعر 13.86 جنيه للسهم، ونفذتها شركة مباشر إنترناشيونال لتداول الأوراق المالية.

ويعد البنك المركزي النرويجى “Norges Bank” واحدًا من أشهر المؤسسات المالية الدولية التي تستثمر احتياطياتها النقدية فى الأسواق عبر صندوق استثمار هو الأكبر فى العالم.

تأسس هذا الصندوق عام 1990 «Norges Bank Investment Management “، وتتخطى حجم أصوله تريليون دولار، ويعمل فى أكثر من 73 دولة فيما يزيد على 9 آلاف شركة.

ويطلق عليه رسميًّا صندوق التقاعد الحكومي العالمي “Government Pension Fund Global” وهو أكبر صندوق ثروة سيادى فى العالم وفقًا للموقع الإلكترونى له.

وتتولى إدارة الصندوق «NBIM » استثمار الاحتياطي فى أدوات طويلة المدى، مثل الأسهم والسندات.

كما يضخّ الصندوق النسبة المتبقية من الاستثمار طويل الأجل من الاحتياطي فى السندات لدى أكثر من 9 دول، وتستحوذ الولايات المتحدة على النسبة الكبرى منها، ثم فرنسا تليها ألمانيا.

ويعلن المركزى النرويجى حجم احتياطي الصندوق بعملته المحلية الكرونة النرويجية، إضافة إلى الكشف عن عائد استثماراته بشكل ربع سنوي.

صندوق الثروة النرويجى يستثمر فى 52 شركة مصرية

ورغم أن الصندوق لا يستثمر أي مبلغ في السندات داخل مصر، فإنه يضخ تمويلات معقولة في أسهم بعض شركاتها المدرجة بالبورصة وفقًا لما كشفته جريدة المال أبريل 2019.

ولم يتعرض قرار تخفيض استثمارات الصندوق فى الأسواق الناشئة إلى أسهم الشركات بالأسواق الناشئة، وتوضح البيانات المنشورة على موقعه الإلكتروني أنه يستثمر في نحو 52 شركة مصرية بإجمالي مبالغ قيمتها 428 مليون دولار.

وبحسب البيانات، يستثمر الصندوق الذي تتجاوز قيمة أصوله 1 تريليون دولار، في 8 قطاعات داخل مصر.

وتشمل هذه القطاعات، المالية والصناعية والخدمات الاستهلاكية والسلع الاستهلاكية والمواد الأساسية والاتصالات والتكنولوجيا والرعاية الصحية والنفط والغاز.

وبشكل عام يستثمر الصندوق 310 مليارات دولار في أدوات الدخل الثابت في جميع أسواق العالم، بينها 28 مليار دولار في سندات الأسواق الناشئة، يتركز معظمها في كوريا الجنوبية والمكسيك.

ووافق البرلمان النرويجي فى 12 يونيو 2019 على مشروع قانون يتيح للصندوق سحب استثمارات بقيمة 13 مليار دولار من الشركات العاملة في مجال الوقود الكربوني.

بموجب هذا القرار سيخفض الصندوق سنداته في 10 أسواق ناشئة على مؤشره، بينها المكسيك وكوريا الجنوبية وروسيا وبولندا، كما سيقلل استثماراته في الأسواق الناشئة غير الموجودة على مؤشره، مثل البرازيل وإندونيسيا.

وبوسع الصندوق الإبقاء على استثمار 5% فقط من محفظة سنداته بالأسواق الناشئة، أو ما يقدر بنحو 15 مليار دولار.

ويعني هذا أن الصندوق سيسحب 13 مليار دولار من استثماراته في سندات الأسواق الناشئة.

ويحظر على الصندوق الاستثمار فى شركات تنتج التبغ والأسلحة النووية والذخائر العنقودية ومنتجات أخرى.

وسمح البنك المركزي النرويجي له في 2017 بالعودة للاستثمار مرة أخرى فى شركة ريثيون الأمريكية للصناعات الدفاعية بعد تخليها عن إنتاج الذخائر العنقودية.

ومُنع الصندوق من الاستثمار فى هذه الشركة عام 2005 بسبب انتاج الشركة للذخائر العنقودية آنذاك.

وتشير التقديرات الأولية إلى أن الصندوق سيبيع أسهم شركات نفط وغاز بقيمة 7.5 مليار دولار، وفقًا لما نقلته وكالة بلومبرج الأمريكية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.