الثلاثاء 29 ذو القعدة 1443ﻫ 28-يونيو-2022م
ADVERTISEMENT

ساكسو بنك يسجل نمواً في حجم قاعدة عملائه في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بأكثر من 150% مع تسجيل زيادة كبيرة في صافي أرباح المجموعة

صناديق – دبي

كشف ساكسو بنك؛ الرائد في مجال التكنولوجيا المالية والتنظيمية والمتخصص في التداول والاستثمار متعدد الأصول عبر الإنترنت، عن نمو قاعدة عملائه في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 150% في النصف الأول من عام 2020 مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، ما أتاح للمجموعة تحقيق زيادة كبيرة في صافي الأرباح، وتسجيل معدلات مرتفعة من استقطاب العملاء الجدد.

وحققت قاعدة العملاء المباشرين نمواً مع إضافة أكثر من 80 ألف عميل نشط جديد، ما أسهم في تحقيق المجموعة لرقم قياسي إجمالي تخطى 620 ألف عميل. كما حققت مجموعة ساكسو بنك نتائج إيجابية أخرى شملت الارتفاع القياسي لقيمة أصول العملاء إلى 232 مليار درهم إماراتي (395 مليار كرونة دانمركية) بحسب تقرير النتائج المالية للنصف الأول من عام 2020، مُقارنة مع 76 مليار درهم إماراتي (131 مليار كرونة دانمركية) في النصف الأول من عام 2019. كما شهدت المجموعة معدلاً قياسياً في إنجاز الصفقات واستقطاب العملاء الجدد، فضلاً عن ارتفاع حركة تداول الأسهم.

كما كشفت مجموعة ساكسو بنك عن تسجيل صافي أرباح بلغ 310 مليون درهم إماراتي (529 مليون كرونة دنماركية) خلال النصف الأول من عام 2020، فيما وصل الدخل التشغيلي للمجموعة إلى 1.35 مليار درهم إماراتي (2.3 مليار كرونة دانمركية) لغاية شهر يونيو 2020.

تعليقاً على ذلك، قال ستيف ويلر، الرئيس التنفيذي في ساكسو بنك لمنطقة الشرق الأوسط: “تعكس نتائج النصف الأول نمو أعمالنا بوتيرة ملحوظة في المنطقة، حيث ساهم أداؤنا المتميز في تمكين مجموعة ساكسو بنك من تحقيق نتائج قوية على الصعيد العالمي. ونتوقع في ضوء ذلك أن تُسجل المجموعة نتائج استثنائية خلال النصف الثاني من العام مُقارنة بنفس الفترة من العام الماضي”.

وأضاف ويلر: “جاءت نتائجنا الإيجابية لهذه الفترة من العام مدفوعةً بتزايد التقلبات في أسواق رأس المال العالمية، وتُظهر المُعطيات أن أعمالنا استفادت فعلياً من عدة خطوات اتخذتها المجموعة، تشمل الاستثمارات الكبيرة والتحول الرقمي والعمليات المؤتمتة وتوفير البنية التحتية القابلة للتطوير، فضلاً عن التجربة الشاملة والمُحسنة التي يقدمها ساكسو بنك”.

وإلى جانب النمو المالي، سجل ساكسو بنك أيضاً زيادة بنسبة 75٪ في أعداد المستخدمين المتميزين على منصاته خلال فترة النصف الأول من عام 2020 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، بالإضافة إلى ارتفاع أعداد المشاركين في الندوات عبر الإنترنت بنسبة 260%. علاوةً على ذلك، سجلت المجموعة خلال نفس الفترة ارتفاعاً بنسبة 250% في أعداد زوار مركز تحليلات السوق وأفكار ومواضيع التداول، فضلاً عن تسجيل زيادة بنسبة 120% في أعداد زوار المركز التعليمي، ما يعكس سعي العملاء بوتيرة متزايدة إلى الحصول على معلومات حول التداول والاستثمارات.

وأضاف ويلر: “تسارع توجه المستثمرين في مختلف أنحاء العالم نحو أنشطة للتداول والاستثمار عبر الإنترنت خلال الأشهر الستة الماضية، وخاصةً في مجال الأنشطة القائمة على التوجيه الذاتي. ولذا يتوجب علينا مواصلة استثماراتنا المكثّفة في تحسين منصاتنا ومنتجاتنا وخدماتنا لنتمكن من مواصلة دعم عملائنا وتزويدهم بالبنية التحتية التي تتيح لهم تنويع محافظهم الاستثمارية والوصول إلى الأسواق العالمية”.

واختتم ويلر قائلاً: “نطمح دوماً إلى دعم عملائنا وتمكينهم من إدارة المخاطر واتخاذ قرارات مدروسة حول أنشطة التداول والاستثمار؛ ونسعى لتحقيق ذلك من خلال برنامج الولاء الذي أطلقناه مؤخراً والعديد من الأدوات والخدمات الأخرى التي تضمن للعملاء اتخاذ قرارات استثمارية سليمة”.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة − أربعة =