الأحد 12 صفر 1443ﻫ 19-سبتمبر-2021م
ADVERTISEMENT

صندوق الاستثمارات العامة يعين تنفيذياً سابقاً في «مورغان ستانلي»

صناديق - الرياض

كشفت مصادر لوكالة بلومبرغ أن صندوق الاستثمارات العامة قام بتعيين فيتا زابيلي رئيس سابق بإدارة المخاطر في “مورغان ستانلي” ضمن فريقه، إذ يعمل الصندوق على توسيع محفظته عالمياً.

وأضافت المصادر أن زابيلي، الذي كان مقره سابقا في نيويورك، انضم إلى صندوق الاستثمارات العامة في يونيو الماضي.

وعزز صندوق الثروة السيادية فريق التداول لديه في مواصلة لاستراتيجية شهدت بيعه أسهم أكثر من 10 شركات عالمية لتحقيق أرباح سريعة في الربع الثاني من 2020.

وعيّن الشهر الماضي مازيار العموطي، وهو رئيس سابق للتداول في شركة كويلتر إنفيستورز للاستشارات وإدارة الثروات في بريطانيا.

وقال أحد المصدرين إن العموطي ضمن فريق الأسواق العامة المسؤول عن مواصلة بناء قدرات صندوق الاستثمارات العامة في مجال التداول.

يشار إلى أن صندوق الاستثمارات العامة قام مؤخراً بتوظيف أكثر من 900 شخص ويهدف إلى الوصول إلى ألف شخص بنهاية العام الحالي.

وأفاد إفصاح بالولايات المتحدة، الجمعة، بأن صندوق الاستثمارات العامة، وهو صندوق الثروة السيادي السعودي، قلص بشكل كبير حصصاً مباشرة في بعض الشركات القيادية الكبرى واستثمر حوالي 4.7 مليار دولار في 3 صناديق مؤشرات متداولة بقطاعات محددة.

فقد بلغت القيمة الإجمالية لحيازاته من الأسهم وصناديق المؤشرات المتداولة حتى نهاية الربع الثاني من العام 10.1 مليار دولار، وهو ما يزيد قليلا عن حصص مباشرة بقيمة 9.8 مليار دولار في شركات قيادية كشف عنها الصندوق في نهاية الربع الأول.

وبحسب الإفصاح، زاد الصندوق السيادي السعودي حصصه في لايف نيشن إنترتينمنت بنسبة 37.3% إلى 12.6 مليون سهم، وفي أوتوماتيك داتا بروسيسنج إلى 1.5 مليون سهم من 574 ألف سهم، فضلا عن سانكور إنرجي بنسبة 67.4 % إلى نحو 51 مليون سهم.

وقلص الصندوق حصة الأسهم في سيسكو سيستمز بنسبة 53.5% إلى 5.8 مليون سهم، وفي أسهم بيركشاير هاثاوي من الفئة b بنسبة 49% إلى 218778 سهما، علاوة على كانديان ناتشورال ريسورسز بنسبة 43.1% إلى 17.1 مليون سهم.

ويظهر الإفصاح الأحدث أن صندوق الاستثمارات العامة تخلى عن حصص في شركات مثل بي.بي وبوينغ وفيسبوك وسيتي غروب وبنك أوف أميركا، في حين قلص حصصه في عدد قليل من الشركات، بما في ذلك بيركشاير هاثاوي وسيسكو سيستمز.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *