الأحد 29 صفر 1444ﻫ 25-سبتمبر-2022م
ADVERTISEMENT

«ميفك كابيتال» يحقق خسائر قدرها 18.6 مليون ريال خلال التسعة أشهر الأولي من عام 2020

صناديق - الرياض

حقق صندوق «ميفك ريت»، المُدار من قبل شركة الشرق الأوسط للاستثمار المالي «ميفك كابيتال»، خسائر صافية بلغت 18.58 مليون ريال خلال التسعة أشهر الأولي من العام الحالي 2020، مقابل أرباح بلغت 18.92 مليون ريال عن الفترة المماثلة من العام السابق، كما يوضح الجدول التالي: 

وبحسب التقرير المالي الربعي للصندوق الصادر اليوم الأحد، تراجع صافي الدخل إلى 7.97 مليون ريال بنهاية الربع الثالث من عام 2020، مقارنة بصافي دخل قدره 10.3 مليون ريال عن نفس الفترة من العام السابق.

وزادت نسب المصروفات إلى إيرادات التأجير من 10.39% إلى 15.71% خلال فترة التسعة أشهر الأولي من العام الجاري.

وسجل الدخل التأجيري على سعر الوحدة نسبة 12.6% خلال التسعة أشهر الأولي من عام 2020، مقابل 15% خلال نفس الفترة من العام الماضي بنسبة انخفاض 2.4%.

وبلغت نسبة المصروفات إلى إيرادات التأجير نحو 15.7% مقابل 10.4%، فيما بلغت نسبة المصروفات إلى اجمالي الأصول 0.8% مقابل 0.4%.

وسجلت نسبة الدين إلى إجمالي الأصول 28% خلال التسعة أشهر الأولي من عام 2020، مقابل 24% خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وبحسب، التقرير فإن التوزيعات النقدية للصندوق خلال الفترة الحالية لم تحدد بعد، في حين يتبع الصندوق سياسية التوزيع النقدي بشكل نصف سنوي.

يشار إلى أن «ميفك ريت»، صندوق استثمار عقاري متداول عام مقفل، متوافق مع ضوابط الشريعة الإسلامية، وتم إدراج وبدء تداول وحداته في 13 نوفمبر 2018، ضمن قطاع الصناديق العقارية المتداولة «ريتس».

ويعد صندوق ميفك ريت أحد أكبر صناديق الاستثمار العقاري المتداولة بالمملكة بحجم قدره 1.23 مليار ريال سعودي موزعة على 123 مليون وحدة.

ويستثمر الصندوق فى 8 عقارات في أهم مدن المملكة (الرياض – مكة – جدة) وكذلك منطقة الخليج التجاري بدبي بدولة الامارات.

ولأول مرة بالمملكة يقدم «ميفك ريت»، «ميزة التزام مدير الصندوق للمكتتبين بحد أدنى للعائد».

الجدير بالذكر أن صندوق ميفك ريت يوجد به 6 عقارات من أصل 8 عقارات مدرجة بالصندوق سيتم تأجير كلا منها بعقد إيجار ملزم بضمانات لمستأجر واحد لكل عقار لمدة 4 سنوات مما سيكون له أثر كبير في تخفيض معدلات مخاطر التشغيل والتحصيل لدى الصندوق.

ويعد صندوق ميفك ريت أحد الصناديق الأكثر تنوعا من حيث التوزيع الجغرافي للأصول ومن حيث عدد القطاعات التي يعمل بها (سكني –تجاري – مكتبي – فندقي).

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.