الخميس 10 ربيع الأول 1444ﻫ 6-أكتوبر-2022م
ADVERTISEMENT

ياسر الرميان: صندوق الاستثمارات العامة استغل أزمة جائحة كورونا جيدًا للاستثمار

صناديق - الرياض

قال محافظ صندوق الاستثمارات العامة، ياسر الرميان، إن المسؤولين رأوا في جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) فرصة جيدة للاستثمار، مؤكدًا على أن صندوق الثروة السيادي لديه الكثير من السيولة لاقتناص الإمكانيات المناسبة.

وتابع: قام صندوق الاستثمارات العامة بشراء حصص في لايف نيشن Live Nation وديزني Disney وبوينغ Boeing وكارنفال Carnival وفيسبوك Facebook وسيتي جروب Citigroup بالإضافة إلى مجموعة من الشركات الأخرى خلال الوباء.

وكان قد تعاون صندوق الاستثمارات العامة مع الممول أماندا ستافيلي وروبن براذرز لمحاولة شراء نادي نيوكاسل يونايتد، لكن ظهرت تعقيدات لاحقًا في الصفقة أدت إلى عدم إتمامها.

وجاء ذلك أثناء حديث الرميان في مؤتمر ألفا الافتراضي لشبكة CNBC، جنبًا إلى جنب مع رئيس بلاكستون، ستيفن شوارزمان، ورئيس مجلس إدارة فيستا إيكويتي بارتنرز ومديرها التنفيذي، روبرت سميث.

وسأل الصحفي ديفيد فابر، الرميان عن سبب رؤية فيروس كورونا كفرصة جيدة للاستثمار، حيث أجاب قائلًا: لقد رأينا فرصة مع هذا الوباء مشابهة جدًا لمعظم الأزمات الأخرى التي سبق وأن حدثت في الأسواق المالية في كل من الأعوام 2009 و 2001 و 2000.

وتابع: لذلك ارتأينا بالفعل أن عام 2020 سيكون مشابهًا لذلك وسيمثل نهاية السوق الصاعدة، والتي كانت واحدة من أطول الأسواق الصاعدة التي شهدناها منذ بداية أسواق الأسهم في جميع أنحاء العالم.

استراتيجيات استثمار صندوق الاستثمارات العامة 

وأضاف: لذلك كنا مستعدين ونحن لدينا الكثير من الأموال المنتظرة على الهامش للاستثمار في الفرص الكبيرة والمناسبة، وقد وضعنا 3 أنواع من الاستراتيجيات للقيام بهذا في كل من الأسواق الدولية والمحلية.

وفسر الاستراتيجيات الثلاث قائلًا: الأولى كانت تهدف للحصول على بعض المناصب الاستراتيجية، والثانية كانت بغرض الحصول على بعض المواقف الانتهازية أما الثالثة فكانت عن تمويل الإنقاذ.

واستطرد: وبالفعل، نجحت هذه الاستراتيجيات في الاستثمار في شركات في معظم الأسواق في الولايات المتحدة وأوروبا والصين وفي السوق السعودية أيضًا.

وأردف: لقد رأينا بالطبع بعض الفرص لبيع بعض هذه المراكز وفعلنا ذلك ضمن استراتيجية النهج الانتهازي كما أننا نجري محادثات بشأن تمويل الإنقاذ مع بعض الشركات الدولية التي تأثرت بأزمة كوفيد-19.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.