الأربعاء 14 ربيع الأول 1443ﻫ 20-أكتوبر-2021م
ADVERTISEMENT

«صندوق أبوظبي» يجري محادثات للاستثمار في شبكة تابعة لتليكوم إيطاليا

صناديق - أبوظبي

أفادت ثلاثة مصادر مطلعة أن أكبر صندوق سيادي في أبوظبي “صندوق أبوظبي للاستثمار” يجري محادثات مع شركة كيه. كيه. آر الأميركية للاستثمار في شبكة تابعة لتليكوم إيطاليا.

هذا وقد وافقت تليكوم إيطاليا في أغسطس/ آب على أن تبيع لـ KKR حصة نسبتها 37.5% من شركة حديثة التأسيس هي فايبركوب، التي ضمت إليها شبكة (لاست مايل).

وقالت المصادر لرويترز إن KKR تريد الآن بيع ما يصل إلى 30% من الوحدة التي ستمتلك تلك الحصة لشركة إنفينيتي إنفستمنت التابعة لجهاز أبوظبي للاستثمار، مع سعيها لجذب مستثمرين مشاركين إلى الصفقة الإيطالية.

ورحبت روما عادةً بالاستثمارات الأجنبية، ولكنها تطالب بتأكيدات بأن المستثمرين سيتبعون المصالح الوطنية للبلاد، حيث تتمتع الحكومة بصلاحيات تدقيق خاصة لمنع العطاءات غير المرغوب فيها في الصناعات التي تعد ذات أهمية استراتيجية.

وستمتلك أبو ظبي بعد ذلك ما يصل إلى 11٪ من شبكة الميل الأخير التابعة لـ TIM، بشرط موافقة الحكومة على الصفقة.

إلى ذلك رفض مكتب رئيس الوزراء الإيطالي، TIM وADIA وKKR التعليق.

هذا وأضافت وسائل إعلام إيطالية أن وزارة الصناعة الإيطالية أبلغت مكتب مجلس الوزراء بخطط KKR ، وهيئة فنية مسؤولة عن فحص الاستثمارات الأجنبية في خطط الأصول الإيطالية الاستراتيجية للاستماع لآراء TIM بشأن هذه المسألة في أوائل ديسمبر.

وأعطت روما هذا الشهر الضوء الأخضر المشروط لاستحواذ KKR على حصة شبكة الميل الأخير، وطالبت الشركة بالالتزام بخطة ترعاها الحكومة لإنشاء شبكة موحدة فائقة السرعة للنطاق العريض. تريد الحكومة من TIM دمج شبكتها الأرضية، التي تعمل من مراكز التحويل إلى المنازل، مع منافستها Open Fiber ، التي تسيطر عليها بشكل مشترك شركة Enel (MI: ENEI) والمقرض الحكومي Cassa Depositi e Prestiti (CDP).

وجاء صندوق أبوظبي السيادي كثالث أكبر صندوق سيادي على مستوى العالم، والأكبر في منطقة الشرق الأوسط، عبر إدارته أصولًا بنحو 579.6 مليار دولار، وفق تقارير فوربس.

يذكر أن Telecom Italia هي مجموعة اتصالات إيطالية خاصة ورثت شبكة الهاتف الثابت من المشغل العام السابق الذي يحمل نفس الاسم. نشأت شركة Telecom Italia من اندماج الأخير في يوليو 1994 مع شركة Olivetti.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *