الأربعاء 4 جمادى الأولى 1443ﻫ 8-ديسمبر-2021م
ADVERTISEMENT

«صندوق التنمية السياحي» يوقع مذكرتي تفاهم لمشاريع في جدة والطائف

صناديق - الرياض

أعلن صندوق التنمية السياحي اليوم عن توقيع مذكرتي تفاهم مع مجموعة فقيه في مقرّ الصندوق بمدينة الرياض، لتشمل مشروعين ضخمين بمدينتي الطائف وجدة.

وقع المذكرتين الرئيس التنفيذي لصندوق التنمية السياحي الأستاذ قصي بن عبدالله الفاخري، ورئيس مجلس إدارة مجموعة فقيه الشيخ عبدالرحمن عبدالقادر فقيه، بحضور عضو مجلس إدارة المجموعة الأستاذ طارق فقيه.

وتضم المذكرة الأولى إنشاء مشروع فريد متكامل الخدمات على أعلى المقاييس، والذي يعد الأول من نوعه بمدينة الطائف، يحيث سيضم المشروع منتجع وفندق عالمي من فئة الخمسة نجوم يوفر أكثر من 200 غرفة، ومجموعة مطاعم عالمية ذات تصنيف عالي، ومناطق ترفيهية مميزة، على أرض تتجاوز مساحتها الإجمالية 165,000 متر مربع في منطقة الهدا. كما شملت المذكرة الأخرى مشروع في مدينة جدة، يهدف لتطوير جزيرة النورس على الكورنيش، لتكون واجهة سياحية على البحر تتضمن مرافق ترفيهية وممشى عام للزوار ومطاعم ومسارح فنيه وشواطئ ونادي لليخوت ومرسى بحري.

وأعرب الرئيس التنفيذي للصندوق عن سعادته بتوقيع المذكرتين، وقال: “تعدّ مدينة الطائف واحدة من أهمّ الوجهات السياحية في المملكة، نظراً لموقعها وطبيعتها وتميّز أجواءها. ويهدف الصندوق لتطوير مشاريع سياحية مختلفة بمواصفات عالية تماشياً مع الاستراتيجية الوطنية للسياحة التي تهدف إلى جذب 100 مليون زائر بحلول عام 2030، بالإضافة إلى رفع عدد الوظائف إلى مليون وخمسمائة ألف وظيفة وزيادة مساهمة قطاع السياحة في الناتج المحلي من 3% إلى 10%. كما أن مشروع مدينة جدة سيسهم في زيادة عدد الأنشطة السياحية والترفيهية الراقية والمتنوعة بمايخدم زوّار جدة.”

من جهته أعرب رئيس مجلس إدارة مجموعة فقيه الشيخ عبدالرحمن عبدالقادر فقيه عن شكره للصندوق وقال: ” أصبح العمل فى قطاع السياحة أكثر سهولة لما يحظى به من دعم القيادة الرشيدة، ويمثل فرصة استثمارية كبيرة للمستثمرين لتوفير الخدمات اللائقة للمواطنين والسياح مع وجود عوائد مجزية على الاستثمار، وإن وجود محفزات مثل مايقدمه صندوق التنميه السياحي من برامج، فيه اجتياز لخطوات كبيرة فى الوصول بالخدمات السياحية فى المملكة إلى مقاييس ومستويات عالمية تنافس أكبر الوجهات السياحية في العالم وتضع المملكة في المكان الذي يليق بها على خارطة السياحة العالمية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *