الثلاثاء 5 ذو القعدة 1442ﻫ 15-يونيو-2021م
ADVERTISEMENT

انتهاء فترة الاكتتاب في صندوق «المال كابيتال ريت»

صناديق – دبي

أعلنت شركة المال كابيتال، اليوم الاثنين، أنها نجحت في جمع 350 مليون درهم من خلال الطرح العام الأولي لوحدات صندوق المال كابيتال ريت، الذي استحدثته مؤخراً والمعني بالاستثمار العقاري، بعد انتهاء فترة الاكتتاب بتاريخ 8 ديسمبر 2020.

وقد أعلنت شركة المال كابيتال، التي تتولّى إدارة الصندوق،حصولها على موافقة هيئة الأوراق المالية والسلع على طرح وحدات الصندوق للاكتتاب العام على ان يتم إدراجالوحدات في سوق دبي المالي.

وحصل الصندوق على ترخيص هيئة الأوراق المالية كصندوق استثمار عقاري بتاريخ 21 ديسمبر 2020.

ويعتزم المال كابيتال ريت أن يكون أول صندوق استثمار عقاري تدرج وحداته في سوق دبي المالي اعتباراً من شهر يناير 2021، شريطة الحصول على الموافقة النهائية للإدراج من هيئة الأوراق المالية والسلع وسوق دبي المالي.

وتنطوي استراتيجية صندوق المال كابيتال ريت أساساً على استملاك محفظة متنوعة من العقارات القائمة على عقود إيجار طويلة الأمد.

وسيتم استغلال حصيلة الاصدار بالاضافة الى قروض اسلامية من البنوك المحلية للاستثمار في محفظة متنوعة من القطاعات ذات الأداء المرتفع في دولة الإمارات بما فيها الرعاية الصحية والتعليم والأصول الصناعية، بنسبة عائد ربحي سنوي مستهدف يبلغ 7%.

وتعقيباً على ذلك، قال ناصر النابلسي، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة المال كابيتال: «نحن سعداء جداً بالنجاح الذي حققه الاكتتاب في المال كابيتال ريت خاصة في ظل الظروف العالمية غير المسبوقة التي واجهناها هذا العام».

وأضاف النابلسي: «نحن على ثقة تامة من أن المال كابيتال ريت سيواصل تلبية احتياجات المستثمرين عندما نبدأ في شراء العقارات المدرة للدخل والاستحواذ عليها».

وسيعمل مدير المال كابيتال ريت على تحقيق دخل مستقر وثابت من خلال الاستحواذ على العقارات المدرّة للدخل في القطاعات ذات مستوى النمو المرتفع ومعدل الإشغال العالي ضمن الأصول ذات عقود الإيجار الفردي، مع استهداف إبرام عقود إيجار طويلة الأمد مع مستأجرين يتمتعون بجدارة ائتمانية قوية.

وسيركّز المال كابيتال ريت على الاستحواذ على أصول متميزة داخل دولة الإمارات وخارجها، مع استهداف الاستثمار في الأصول المتوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية عبر هيكليات تمويل تتوافق كذلك مع مبادئ الشريعة الإسلامية، علماً بأن الصندوق لم يؤسس ولا يصنف كصندوق متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *