الأربعاء 13 ذو القعدة 1442ﻫ 23-يونيو-2021م
ADVERTISEMENT

صناديق الاستثمار المغلقة المتداولة.. بوابة استثمار جديدة للأفراد والمؤسسات

صناديق – خاص

تبرز صناديق الاستثمار المغلقة المتداولة، كنمط استثماري سيكون محط أنظار واهتمام المستثمرين في السوق المالية السعودية «تداول».

وتعتبر صناديق الاستثمار المغلقة المتداولة، صناديق استثمارية متاحة للجمهور، يتم تداول وحداتها في السوق المالية السعودية، ومع دخولها إلى السوق، ازدادت الأدوات الاستثمارية المتاحة أمام جمهور المستثمرين الأفراد حيث توفر لهم اختيارات أكبر وفرصا أكثر للاستثمار في أسواق لم يكن بوسعهم الوصول إليها.

وتوفر تلك الصناديق بوابة استثمارية جديدة للأفراد والمؤسسات للاستثمار في أصول متنوعة مثل الصكوك وصفقات التمويل التجاري والإجارة وصناديق الدخل وصفقات المرابحة، وغيرها من الأصول المدرة للدخل سواء كان ذلك في أسواق محلية أو إقليمية وعالمية والتي ظلت حكراً على كبار المستثمرين من الأفراد والمؤسسات من ذوي الملاءة المالية القوية والسيولة المالية الكافية، التي تمكنهم من الاستفادة من الفرص الاستثمارية والوصول إلى الأسواق الإقليمية والعالمية التي توفرها هذه الأنواع من الأصول.

وتتسم صناديق الاستثمار المغلقة المتداولة، بثبات رأس المال المستثمر، فعدد وحداتها ثابت ولا يتغير وطريقة التخارج من الصندوق لا تكون عن طريق استرداد الوحدات بل عن طريق بيع الوحدات لمستثمر آخر، أو بانتهاء مدة الصندوق.

أول اكتتاب

ويعتبر اكتتاب صندوق «الخبير للدخل المتنوع المتداول» أول اكتتاب يشهده السوق السعودي لهذا النوع من الصناديق.

وكانت هيئة السوق المالية وافقت في سبتمبر الماضي، على طلب شركة الخبير المالية لبدء طرح وحدات «الخبير للدخل المتنوع المتداول»، كأول صندوق من نوعه في المنطقة، ليتم تداول وحداته في السوق المالية السعودية «تداول».

أوجه التشابه

وعلى الرغم من تشابه صناديق الاستثمار المغلقة المتداولة مع صناديق الاستثمار العقاري المتداولة المعروفة باسم «صناديق الريت» في الهيكل القانوني وطريقة التداول إلا أنهما يختلفان فيما يوفره من فرص، وما يتعرض له من المخاطر التي ينطوي عليها الاستثمار في أي من النوعين.

فمن أوجه التشابه، أن صناديق «الريت»، عبارة عن شركات تمتلك أو تدير أو تمول مجموعة من العقارات المدرة للدخل، وتجمع رأسمالها من المستثمرين عبر اكتتاب عام، وهو نفس المفهوم الذي تقوم عليه صناديق الاستثمار المغلقة المتداولة، ولكن الأصول التي تستهدف إدارتها ليست عقارات.

وتستهدف صناديق الاستثمار المتداولة المغلقة، الاستثمار في أصول متنوعة مثل الصكوك وصفقات التمويل التجاري والإجارة وصناديق الدخل وصفقات المرابحة، وغيرها من الأصول المدرة للدخل فيما عدا الأصول العقارية لأنها محظورة على تلك الصناديق وفقاً لتعليمات هيئة السوق المالية السعودية.

أصول مدرة للدخل

ويشترك النوعين من الصناديق في استثمار أموال مالكي الوحدات في أصول مدرة للدخل مع اختلاف طريقة توزيع الدخل. فصناديق الريت ملزمة بتوزيع 90% على الأقل من صافي دخلها سنوياً، ولكن في الصناديق المغلقة المتداولة لا يوجد مثل هذا الشرط.

ويعتبر حجم الرافعة المالية المسموح بها للصندوق، فارق بين الصناديق المغلقة المتداولة وصناديق الريت، يكمن في حجم الرافعة المالية المسموح بها للصندوق. بأي حال من الأحوال، لا يجوز أن يتجاوز اقتراض الصندوق المغلق المتداول ما نسبته 30% من صافي قيمة أصوله، بينما بوسع صندوق الريت اقتراض ما يعادل 50% من صافي قيمة أصوله كحد أقصى.

مخاطر مختلفة

وحول المخاطر، فكلاهما ينطوي على مخاطر مختلفة مرتفعة، ولكن على مستوى التكوين الداخلي للصندوق، تتمتع الصناديق المغلقة المتداولة بميزة عن صناديق الريت، حيث باستطاعتها الاستثمار في قطاعات متنوعة من الأصول حيث لا يوجد ترابط قوي بينها مثل الصكوك والإجارة وتمويل التجارة، بينما تنحصر استثمارات صناديق الريت في العقارات فقط.

تجدر الإشارة إلى أن صناديق المؤشرات المتداولة (ETF) التي تجمع بين مرونة الصناديق مفتوحة النهاية من حيث رأس المال والسيولة العالية التي تتسم بها الصناديق ذات النهاية المغلقة، ظهرت لأول مرة مع تسارع وتيرة ظهور الابتكارات المالية عالمياً في نهاية الثمانينيات وتحديداً في عام 1989.

وظهرت هذه الصناديق من خلال الأسواق الكندية ثم تبعتها الأسواق الأمريكية في عام 1993، ومنذ ذلك الوقت بدأت هذه الصناديق تنمو بوتيرة سريعة.

( الأسئلة الشائعة عن صناديق الاستثمار المغلقة المتدولة )

– ما هي صناديق الاستثمار المغلقة المتداولة؟

صناديق الاستثمار المغلقة المتداولة هي صناديق استثمارية مغلقة متاحة للجمهور، يتم تداول وحداتها في السوق المالية السعودية (تداول).

–  ماذا يعني كون الصندوق متداولًا؟

يعني أنه يمكن تداول وحداته في السوق المالية السعودية (تداول) بالطريقة التي يتم بها تداول أسهم الشركات المدرجة في السوق.

–  ماذا يعني كون الصندوق عامًا؟

يعني أنه مطروح للعامة من الجمهور سواءً كانوا أفرادًا أو شركات.

–  كيف يمكن الاستثمار في صناديق الاستثمار المغلقة المتداولة؟

مثل الاستثمار في أسهم الشركات، هناك طريقتان للاستثمار في صناديق الاستثمار المغلقة المتداولة:

1- في مرحلة الطرح الأولي من خلال الاكتتاب العام أو الاكتتاب في أي طرح لاحق (السوق الأولية)، حيث يتم ذلك من خلال الجهات المستلمة التي يحددها مدير الصندوق للاكتتاب (غالبًا ما تكون مزيجًا من البنوك والشركات المالية).

2- بعد أن يتم إدراج وحدات الصندوق في السوق من خلال السوق المالية (السوق الثانوية) كأي سهم مدرج في السوق المالية السعودية (تداول).

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *