الأربعاء 14 ربيع الأول 1443ﻫ 20-أكتوبر-2021م
ADVERTISEMENT

2.44 تريليون دولار تحت إدارة صناديق القطاع الخاص في الصين بنهاية نوفمبر

صناديق - وكالات

أظهرت بيانات اتحاد الصناعة الصينية أن الصناديق المقدمة من القطاع الخاص تمكنت من إدارة إجمالي 15.91 تريليون يوان “نحو 2.44 تريليون دولار أمريكي” في نهاية تشرين الثاني (نوفمبر)، بحسب وكالة أنباء “شينخوا” الصينية.

وارتفع الرقم بنحو 73.95 مليار يوان عن المستوى المسجل في نهاية تشرين الأول (أكتوبر)، وفقا لجمعية إدارة الأصول الصينية.

وزاد عدد الصناديق المطروحة المسجلة من القطاع الخاص بنسبة 1.92 في المائة على أساس شهري إلى 94739 بنهاية الشهر الماضي.

وأظهرت البيانات أن إجمالي 24611 مؤسسة تدير هذه الصناديق، بزيادة 0.4 في المائة عن الشهر السابق. وتأسست الجمعية في عام 2012، وهي منظمة ذاتية التنظيم تمثل صناعة الصناديق المشتركة في الصين.

وصل حجم التداول بموجب برنامج ربط السندات “بوند كونكت” الصيني في تشرين الثاني (نوفمبر) إلى مستوى قياسي بلغ 485 مليار يوان “نحو 74.26 مليار دولار”، وفقا لتقرير صادر عن شركة بوندكونكت المحدودة.

وأظهر التقرير أن البرنامج شهد ما مجموعه 5895 تذكرة تجارية، بمتوسط حجم مبيعات يومي 23.1 مليار يوان الشهر الماضي.

وأبرم أكثر من 60 مستثمرا أول صفقة ربط سندات “بوند كونكت” في تشرين الثاني (نوفمبر)، واستقبل البرنامج أول مستثمر من جنوب إفريقيا، وفقا للتقرير.

وقال التقرير “إنه بنهاية تشرين الثاني (نوفمبر)، كان لدى البرنامج 2307 مستثمرين معتمدين، بما في ذلك 75 من أكبر مائة شركة عالمية لإدارة الأصول”.

وبرنامج ربط السندات “بوند كونكت”، الذي تم إطلاقه في تموز (يوليو) 2017، هو عبارة عن برنامج للوصول المتبادل إلى الأسواق يسمح للمستثمرين الأجانب بالاستثمار في سوق السندات بين البنوك في البر الرئيسي الصيني باستخدام المؤسسات المالية في البر الرئيسي وفي هونج كونج.

من جهة أخرى قرر بنك الشعب “المركزي” الصيني أمس الإبقاء على سعر الفائدة الأساسية على القروض التي يبلغ مداها خمسة أعوام عند مستوى 4.65 في المائة.

وبحسب “الألمانية”، يأتي هذا القرار ليبقي على سعر الفائدة على القروض الخمسية للشهر الثامن على التوالي.

كان بنك الشعب قرر في تشرين الثاني (نوفمبر) الإبقاء على سعر الفائدة الرئيسة عند مستواه الحالي دون تغيير وذلك للشهر السابع على التوالي، بعد أن كشفت البيانات الرسمية تحسن وتيرة النمو الاقتصادي خلال الربع الثالث من العام الحالي.

وذكر البنك أن الفائدة على القروض السنوية ستظل عند مستوى 3.85 في المائة وعلى القروض الخمسية عند مستوى 4.65 في المائة.

كانت آخر مرة خفض فيها البنك المركزي الصيني الفائدة على القروض الخمسية والسنوية في نيسان (أبريل) الماضي، حيث تم خفض فائدة القروض السنوية بمقدار 20 نقطة أساس والقروض الخمسية بمقدار عشر نقاط أساس.

كان الاقتصاد الصيني قد سجل نموا خلال الربع الثالث من العام الحالي بمعدل 4.9 في المائة مقابل 3.2 في المائة من إجمالي الناتج المحلي خلال الربع الثاني من العام الحالي.

إلى ذلك، ذكرت وزارة التجارة أن صناعة تعهيد الخدمات للصين سجلت نموا مستقرا في الـ11 شهرا الأولى من عام 2020.

ووقعت الشركات الصينية عقود تعهيد الخدمات بقيمة 1.3 تريليون يوان “نحو 187.9 مليار دولار أمريكي” في الفترة من كانون الثاني (يناير) إلى تشرين الثاني (نوفمبر)، بزيادة 12.9 في المائة على أساس سنوي.

وبلغت قيمة العقود المنفذة 922.6 مليار يوان في أول 11 شهرا، بزيادة 16.4 في المائة على أساس سنوي.

ومن الإجمالي، بلغت قيمة عقود التعهيد في الخدمات في الخارج 765.88 مليار يوان خلال الفترة المذكورة، بزيادة 11.5 في المائة على أساس سنوي.

وتعد المقاولة الخارجية ممارسة أعمال عبر توظيف طرف من خارج الشركة لأداء الخدمات وصنع البضائع التي يقوم بها عادة موظفو الشركة.

وقالت الوزارة “إنه خلال هذه الفترة، احتلت الولايات المتحدة ومنطقة هونج كونج الإدارية الخاصة والاتحاد الأوروبي المرتبات الثلاث الأولى لأكبر الأسواق من حيث حجم الأعمال”.

وبلغ إجمالي قيمة عقود التعهيد المنفذة في الخدمات مع الدول الواقعة على طول الحزام والطريق 99.12 مليار يوان، بزيادة 8.1 في المائة على أساس سنوي.

وينقسم التعهيد في الخدمات في الصين عادة إلى ثلاثة قطاعات فرعية: تعهيد تكنولوجيا المعلومات، والتعهيد التجاري، وتعهيد للمعرفة.

من جهة أخرى، من المقرر استخدام قطارات الرصاصة فائقة السرعة “فوشينج” من النوع الجديد بسرعة 250 كيلو مترا في الساعة قريبا في عديد من خطوط السكك الحديدية، حسبما ذكرت شركة مجموعة السكك الحديدية الوطنية الصينية المحدودة.

وسيتم تشغيل قطار الرصاصة “سي آر 300″، وهو إضافة جديدة إلى عائلة قطارات الرصاصة “فوشينج” التي تراوح سرعتها الحالية بين 160 و350 كيلو مترا، في الخدمة على خطوط السكك الحديدية التي تربط بين هانجتشو وشنتشن، وبين ليانيونجانج وتشنجيانج، وبين قوييانج وقوانجتشو وغيرها.

ووفقا للشركة المذكورة، يمثل هذا خطوة مهمة في تطوير السكك الحديدية في الصين ويظهر أن الصين ستواصل قيادة العالم في تكنولوجيا السكك الحديدية فائقة السرعة.

وقالت الشركة “إن قطارات الرصاصة “فوشينج” أتمت 836 مليون كيلو متر من السير بأمان حتى الآن، حيث نقلت ما إجماليه 827 مليون مسافر، مضيفة أنه “من المتوقع استخدام قطارات الرصاصة “فوشينج” في جميع المناطق على مستوى المقاطعات في البر الرئيسي الصيني في العام المقبل”.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *