الأحد 19 صفر 1443ﻫ 26-سبتمبر-2021م
ADVERTISEMENT

صناديق تحوط تفقد مليارات الدولارات بسبب حمى شراء جيم ستوب

صناديق - وكالات

تعرض اثنان من صناديق التحوط المخضرمة إلى خسائر بمليارات الدولارات على مدار أسابيع قليلة، بسبب مكاسب قياسية لأسهم شركات راهنت ضدها ويأتي في مقدمتها “جيم ستوب”، بحسب وكالة “بلومبرج”.

وتراجع صندوق التحوط “بوينت72” الذي أسسه المستثمر “ستيفن كوهين” بمستوى يتراوح ما بين 10% إلى 15% في الشهر الجاري، فيما انخفض صندوق “دي1 كابيتال بارتنيرز” الذي أسسه “دان سوندهايم” والذي يعد من أفضل الصناديق أداء في 2020 بنحو 20%.

أما السبب الرئيسي وراء خسائر تلك الصناديق فهو مجموعة من المتداولين الذين يستخدمون صفحة ترشيحات الأسهم المعروفة بـ”وول ستريت بيتس” على موقع مشاركة الروابط “ريديت”، إذ شجعت ترشيحات تلك الصفحة على شراء سهم “جيم ستوب”.

وحقق سهم “جيم ستوب” مكاسب قياسية بنحو 1700% منذ بداية العام الجاري، وأغلق الأربعاء على ارتفاع بنحو 134.8% عند 347.51 دولار.

وتشير التوقعات إلى أن تلك الخسائر قد تتفشى بين صناعة صناديق التحوط مع انتشار الشائعات بين المتداولين عن خسائر فادحة لعديد من الشركات.

وتراجع مؤشر “جولدمان ساكس هيدج فاند إنداستوري في أي بي” الذي يتتبع الأسهم الأكثر شيوعًا لصناديق التحوط بنحو 4.3% الأربعاء في أسوأ أداء يومي منذ سبتمبر.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *