السبت 3 جمادى الآخرة 1442ﻫ 16-يناير-2021م

قيمة الأصول المدارة في الصندوق الاستثماري المتداول التابع لـ «شيميرا كابيتال» تتخطى 13.6 مليون دولار خلال 6 أشهر

صناديق - أبوظبي

أعلنت شركة شيميرا كابيتال، المتخصصة في تأسيس وإدارة صناديق الاستثمار ومقرها أبوظبي، أن قيمة الأصول المدارة قد تخطت ال 50 مليون درهم إماراتي (13.6 مليون دولار أمريكي) في الصندوق الاستثماري المتداول الذي يتتبع مؤشر اس اند بي المتوافق مع الشريعة الإسلامية في دولة الإمارات.

وقد تم تصنيف الصندوق ضمن أكبر ثلاثة صناديق استثمارية متداولة في أسواق الأسهم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بعد انقضاء 6 أشهر على إدراجه في سوق أبوظبي للأوراق المالية وسوق دبي المالي في أغسطس من العام الماضي.

ويتتبع الصندوق مؤشر اس اند بي المتوافق مع الشريعة الإسلامية في دولة الإمارات (S&P UAE Domestic Shariah Liquid 35/20 Capped Index) كود بلومبيرج (SPSHDAAN) الذي تم استحداثه لقياس أداء مجموعة من الأسهم عالية السيولة والمتوافقة مع الشريعة الإسلامية لشركات تتخذ من الإمارات مقرًا لها.

ولقد أسهم سعي المستثمرين إلى المشاركة الفعّالة في اقتصاد دولة الإمارات في النمو الملحوظ للصندوق الاستثماري المتداول التابع لشركة شيميرا كابيتال. واستفاد المستثمرون من أداء الصندوق في الأشهر الستة الأولى حيث ازداد سعر الوثيقه (صافي قيمة الأصول) بنسبة تفوق ال 19% ضمن الفئتين المطروحتين من شيميرا كابيتال1.

وقال سيف فكري، الرئيس التنفيذي لشركة شيميرا كابيتال: «لقد ساهم الأداء القوي والتدفقات المالية بتسريع عملية نمو الصندوق الاستثماري المتداول الخاص بشركتنا والذي يتتبع حركة مؤشر اس اند بي. وساعدت تلك العوامل بشكل أساسي في وصولنا إلى تلك المرحلة المفصلية المهمة في فترة قصيرة».

وأضاف فكري: «إننا نلمس قابلية متزايدة بين المستثمرين في دول مجلس التعاون الخليجي للاستثمارات المتنوعة، ونطمح من خلال صندوق الاستثمار المتداول الخاص بنا إلى تمكين المستثمرين من الاستفادة من الآفاق الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة بشكل فعّال».

ومن جهته قال شريف سالم، رئيس قطاع الاستثمار – الأسواق الماليه بشركة شيميرا كابيتال: «تواجه الصناديق الاستثمارية المتداولة في منطقة الخليج العربي تحديات عدة، مثل الافتقار إلى الضوابط المتعلقة بمستشاري الاستثمار المعتمدين، فضلاً عن النقص في الأموال المخصصة للاستثمار طويل الأمد في الأسواق المحلية مثل صناديق التقاعد وشركات التأمين والصناديق الجامعية وصناديق الثروة السيادية. ولكننا متفائلون رغم تلك التحديات لمستقبل صناديق الاستثمار المتداولة في المنطقة ونفخر بتقديم أدوات استثمار بسيطة وفعالة من حيث التكلفة تناسب المستثمرين من فئات مختلفة».

ويبلغ عدد الصناديق الاستثمارية المتداولة عالميًا أكثر من 6,970 صندوق تفوق قيمة أصولها ال 7 تريليون دولار أمريكي وتتوزع على أكثر من 400 مزود، ويعتبر عدد تلك الصناديق منخفضًا نسبيًا في منطقة الشرق الأوسط حيث تقارب قيمتها ال 285 مليون دولار أمريكي فقط.

وقد تم اطلاق صندوق الاستثمار المتداول الذي يتتبع مؤشر اس اند بي المتوافق مع الشريعة الإسلامية في دولة الإمارات Chimera S&P UAE Shariah ETF ليتيح الاستفادة من توجه المستثمرين نحو الاستثمارات المتنوعة وفرص النمو الواعدة في المنطقة.

ويحظى الصندوق المتداول بدعم شركة ستاندرد اند بورز موفر خدمات المؤشر وبنك إتش إس بي سي الشرق الأوسط المحدود الذي يقوم بدور الحافظ الأمين المحلي وبنك أوف نيويورك ميلون بدور الحافظ الأمين العالمي لصندوق الاستثمار المتداول التابع لشركة شيميرا كابيتال.

وتضم قائمة المفوضين المعتمدين للصندوق كل من الدولية للأوراق المالية، المجموعة المالية هيرميس الإمارات المحدودة، وشركة بي اتش مباشر للخدمات المالية وشركة أرقام سيكيوريتيز.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *