الأحد 19 صفر 1443ﻫ 26-سبتمبر-2021م
ADVERTISEMENT

أكبر صندوق سيادي يستثمر 987 مليون دولار بأسهم الإمارات والسعودية

صناديق - وكالات

بلغت استثمارات أكبر صندوق سيادي في العالم نحو 987 مليون دولار بسوقي الإمارات والسعودية، وذلك بنهاية العام الماضي.

واستثمر الصندوق السيادي النرويجي نحو 194 مليون دولار “729 مليون ريال” في 24 شركة سعودية بنهاية العام الماضي 2020، وفقا لبيانات الصندوق الذي يملك حصصا في 9200 شركة ويملك ما يعادل 1.5% من رأسمال السوق العالمية.

وتصدر بنكا الأهلي التجاري وسامبا، أكبر الشركات أو المصارف السعودية، التي يستثمر فيها الصندوق السيادي النرويجي بنهاية 2020 من حيث القيمة السوقية، بقيمة 120 مليون ريال “0.09% من الأهلي” و71.8 مليون ريال “0.12% من سامبا” على التوالي.

تلاهما مصرف الراجحي وبنك الجزيرة بقيمة 62.2 مليون ريال “0.03% من المصرف”، و56.1 مليون ريال “0.5% من البنك” على التوالي.

خلفهم جاءت شركة “سيرا” بقيمة 50.6 مليون ريال “0.89% من الشركة”، وشركة لجام (وقت اللياقة) بـ50.5 مليون ريال “1.25% من الشركة”.

ووفقا لأكبر الحصص، تصدرت شركة ملاذ بنسبة ملكية 1.9%، ثم شركة لجام بـ1.25%، ثم شركة ولاء بنسبة ملكية 1.23%، وشركة الحمادي 1.04%، وفقا لصحيفة الاقتصادية.

الأسهم الإماراتية

وصلت استثمارات الصندوق السيادي النرويجي؛ أكبر الصناديق السيادية في العالم إلى 2.91 مليار درهم (793 مليون دولار) بنهاية العام الماضي، رغم تداعيات الجائحة، وجاء “الإمارات دبي الوطني” في مقدمة الأسهم بقيمة 488.37 مليون درهم بملكية 0.7%، و”أبوظبي الأول” بـ470.4 مليون درهم، ثم “إعمار مولز” 315.3 مليون درهم و”الدار العقارية” 287.1 مليون درهم، و”أدنوك للتوزيع” 261.27 مليون درهم.

وجاءت بعد ذلك “إعمار العقارية” 251.8 مليون درهم، يليها “أرامكس” 218.94 مليون درهم، ثم “تبريد” 128.67 مليون درهم 1.79%، يتبعها “دبي الإسلامي” 115.3 مليون درهم.

تليهم “اتصالات” 84.7 مليون درهم، و”أغذية” 63.4 مليون درهم و”أبوظبي التجاري” 58.7 مليون درهم و”إي سي دي سي” 48.1 مليون درهم و”العربية للطيران” 38.9 مليون درهم.

وتبع ذلك “رأس الخيمة الوطني” 35.1 مليون درهم و”أبوظبي الإسلامي” 19 مليون درهم، و”إعمار للتطوير” 11.8 مليون درهم و”يلا جروب” 10.52 ملايين درهم و”ديبا” 3.3 مليون درهم، وفقا لصحيفة البيان.

وقال الصندوق إنه حقق عائدا على الاستثمار بلغ 10.9% في 2020 أو ما يعادل 1.07 تريليون كرونة نرويجية (122.7 مليار دولار).

وأشار أويستاين أولسن محافظ البنك المركزي النرويجي البالغ حجمه 1.3 مليار دولار في بيان إلى أنه “على الرغم من أن الجائحة أضفت بصمتها على 2020، فإنه كان عاما جيدا آخر للصندوق”. وتدير وحدة من البنك المركزي الصندوق.

وأضاف أولسن “لكن العائد المرتفع يذكرنا أيضا بأن القيمة السوقية للصندوق ربما تختلف كثيرا في المستقبل”.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *