الثلاثاء 12 ذو القعدة 1442ﻫ 22-يونيو-2021م
ADVERTISEMENT

أكبر مدير لصناديق بتكوين يطرح صناديق ائتمانية لعملات مشفرة مختلفة

صناديق - وكالات

تقدم شركة “غرايسكيل إنفستمنت” (Grayscale Investments)، الشركة التي تقف وراء أكبر صندوق “بتكوين” في العالم، صناديق ائتمانية جديدة مختصة بالاستثمار في خمس عملات مشفرة.

وتخوض الصناديق المتخصصة في عالم العملة المشفرة. وستستثمر ثلاثة من الصناديق بشكل فردي في العملات المشفرة، وهي عملة “تشينلينك” (Chainlink)، و”فايلكوين” ( Filecoin) و”لايفبير” (Livepeer)؛ فيما سيستثمر صندوق رابع في العملة الرمزية “بيزيك أتينشين توكن” (معروفة اختصارا بـ”BAT”) التي تعمل على شبكة “إثيريوم” (Ethereum). أما الصندوق الخامس فسيستثمر في عملات عالم الواقع الافتراضي المعروف باسم “ديسنترالاند” (Decentraland) .

وتعتبر هذه الصناديق الائتمانية الأولى لعملاق العملات المشفرة منذ أوائل عام 2019. وتأتي بعد عملية قوية لتقييم طلب المستثمرين المحتملين بالإضافة إلى سلامة البروتوكولات الأساسية، وفقاً لما قاله مايكل سونينشين، الرئيس التنفيذي لشركة “غرايسكيل”.

وأوضح سونينشين في مقابلة، أن شركته قد تضع قائمة بالمنتجات المشفرة التي تهتم بطرحها في السوق تصل إلى ما بين 30 و40 مُنتجاً. وأضاف: “نحاول دائماً التوفيق بين الأماكن التي قد نجد فيها فرصاً مقنعة في النظام البيئي للأصول المشفرة، ونحاول التوفيق بين الأماكن التي يهتم المستثمرون بتوزيع رأس المال فيها”.

نقطة دخول للسوق أكثر جاذبية

ترفع المنتجات الجديدة إجمالي مجموعة الأصول الفردية الخاصة بشركة “غرايسكيل” إلى 13 صندوقاً. ويعد صندوق “غرايسكيل بتكوين تراست” (Grayscale Bitcoin Trust) الأكبر من بينها بقيمة 34 مليار دولار ويحمل رمز تداول (GBTC).

مع بلوغ سعر “بتكوين” ارتفاعات جديدة، قد يتردد عدد متزايد من المستثمرين في الدخول للمضاربة، خوفاً من دخولهم في ذروة السوق. ولدى العملات المشفرة الأخرى التي جرى تحديدها من قبل شركة “غرايسكيل” قيم سوقية أصغر بكثير (من بتكوين)، وقد يراها بعض المستثمرين نقطة دخول للسوق أكثر جاذبية في الوقت الحالي.

تعمل عملة “بيزيك أتينشين توكن” على تتبع وقت المستخدمين واهتمامهم بالمحتوى الرقمي، كطريقة لتحديد كيفية توزيع أموال الإعلانات (تستخدم لتوزيع نصيب كل طرف من الأموال حسب ما يجمعه من العملة المشفرة). أما عملة “تشينلينك”، التي تعتمد على “إثيريوم”، فتعتمد على تقنية توفر بشكل أساسي تغذية للأسعار في العديد من تطبيقات التمويل اللامركزي (توفر قيمة لامركزية للأصول المالية الموجودة بالفعل).

وفي الوقت نفسه، فإن عملة “فايلكوين” المشفرة هي بروتوكول معاملات لتخزين البيانات حيث يدفع المستخدمون مقابل تخزين ملفاتهم من خلالها، بينما يجري وصف عملة “لايفبير” على أنها شبكة توصيل محتوى لامركزية. أخيراً، سيحتفظ صندوق “ديسنترالاند ترست” بعملة “مانا” المشفرة (MANA)، التي يمكن استخدامها لشراء قطع أراضي افتراضية في “ديسنترالاند” (مدينة افتراضية على الإنترنت).

قال سونينشين: “هناك العديد من منتجات شركة “غرايسكيل” التي كانت موجودة تاريخياً قبل نشأتها (الشركة) بقليل، وقبل أن يبلغ صداها جميع المستثمرين على نحو كاف”.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *