الثلاثاء 21 صفر 1443ﻫ 28-سبتمبر-2021م
ADVERTISEMENT

«بلاك روك» تحصل على موافقة الصين لتأسيس أول صندوق استثمار أجنبي في البلاد

صناديق - وكالات

أصبحت “بلاك روك” أول شركة إدارة أصول أجنبية تحصل على ترخيص إنشاء وتملُّك صندوق استثماري بالكامل في الصين، في خطوة هامة لفوز الشركة بحصة في من إحدى أسواق الثروات الأسرع نموّاً.

قالت الشركة في بيان أمس، إن أكبر مدير للأصول في العالم حصل على ترخيص من لجنة تنظيم الأوراق المالية الصينية لبدء بيع منتجات وحلول استثمارية للمستثمرين الصينيين.

تأتي الموافقة بعد شهر من منح “بلاك روك” الموافقة على تنفيذ مشروع مشترك لإدارة الأصول مع شركتَي “تشاينا كونستركشن بنك كورب” و”تيماسيك” السنغافورية، إذ تمنح شراكة “بلاك روك” مع الشركتين ميزة الوصول إلى مزيد من المستثمرين داخل الصين حيث يتنافس عدد كبير من المؤسسات العالمية التي تسعى وراء دخول سوق سوف يتخطى إجمالي أصولها بنهاية العقد 70 تريليون دولار حسب تقديرات “غولدمان ساكس”.

وقال لاري فينك الرئيس التنفيذي لشركة “بلاك روك” في البيان: “الصين تتخذ خطوات مهمة لفتح أسواقها المالية. يمكننا دعم مزيد من المستثمرين الصينيين للوصول إلى الأسواق المالية وبناء مَحافظ استثمارية يمكن أن تخدمهم طوال حياتهم”.

الانفتاح الصيني

يمثل الحصول على الموافقات بداية مؤشر إيجابي لمديري الأصول الآخرين، ومن بينهم “فيدالتي إنترناشيونال” و”نيوبرغر بيرمان غروب”، اللتان تنتظران الإذن لعملياتهما المملوكة لهما بالكامل داخل الصين.

قال سون جويبينغ المحلل في شركة “شنغهاي للأوراق المالية”، إن دخول “بلاك روك” كأولى الشركات للسوق الصيني “يمنحها السبق بين المديرين العالميين”، وأشار إلى استفادة قطاع الصناديق الاستثمارية الصيني من دخول الشركة، بما ستنقله من خبرات ومزيد من العروض والمنتجات.

وتَوقَّع سون ظهور مزيد من شركات إدارة الصناديق الاستثمارية المملوكة بالكامل للأجانب أو الخاضعة لسيطرتهم مع استمرار انفتاح الصين، مشيراً إلى سيطرة الصناديق المشتركة مع شركات إدارة أجنبية على 11 مركزاً في قائمة أكبر 20 شركة إدارة للصناديق الاستثمارية في الصين باستثناء صناديق أسواق النقد.

تختلف استراتيجية عمل “بلاك روك” التي تتخذ من نيويورك مقراً لها في السوق الصينية بشكل كبير عن استراتيجية مجموعة “فانغارد” التي تَخلَّت في مارس عن خططها للحصول على ترخيص صندوق مشترك مملوك بالكامل لتتخذ بدلاً منه مساراً مختلفاً من خلال العمل مع مجموعة “آنت” لبناء وتقديم خدمات استشارية تعتمد على الذكاء الصناعي.

من المقرَّر أن تتجاوز الأصول القابلة للاستثمار في الصين 70 تريليون دولار بحلول عام 2030 حسب تقديرات أبحاث “غولدمان ساكس” مع استحواذ المنتجات غير الودائع مثل الأوراق المالية والصناديق المشتركة ومنتجات إدارة الثروات على نحو 60% من تلك الأصول.

بلغ حجم إجمالي الأصول التي تديرها “بلاك روك” على مستوى العالم بنهاية مارس الماضي أكثر من 9 تريليونات دولار.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *