الجمعة 10 صفر 1443ﻫ 17-سبتمبر-2021م
ADVERTISEMENT

«سون» عن صندوق «رؤية سوفت بانك»: أصبحت الأرباح ضعيفة وأصبح شعري يتساقط والآن أنا فخور به

صناديق - وكالات

عقدت مجموعة سوفت بانك في اليوم 23 من الشهر الجاري اجتماعها السنوي للجمعية العمومية للمساهمين في مقرها الرئيسي في طوكيو، ويأتي هذا الاجتماع بعد أن سجلت المجموعة أكبر صافي ربح على الإطلاق لشركة يابانية في نتائجها المالية للسنة المالية المنتهية في مارس 2021. وأوضح الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة ماسايوشي سُـون، في الاجتماع قائلاً: “سنتحول إلى الرأسمالية في ثورة المعلومات”، وجدد استراتيجيته في الاستثمار في الشركات المرتبطة بالذكاء الاصطناعي ومواصلة توسيع أعمال الصناديق التي تدعم نموها. وفي المقابل، أعرب المساهمون عن قلقهم بشأن نظام الحوكمة في مجموعة سوفت بانك، وذلك بعد إفلاس عدد من الشركات المستثمرة فيها.

ونقلت صحيفة نيكّي اليابانية تفاصيل اجتماع الجمعية العمومية لسوفت بانك، حيث جاء فيه ما يلي:

ومن أجل الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، حضر جميع المساهمين بما في ذلك الرئيس سـوُن الاجتماع عن بُعد من خلال نظام الاجتماعات عبر الإنترنت، وتم استقبال الأسئلة أيضًا من النظام.

“توقعات بزيادة في الأرباح”

قال عدد من المساهمين الأفراد في الثمانينيات من العمر إنهم يتوقعون زيادة في الأرباح بسبب الأداء الجيد للأعمال. وأضاف أحد المساهمين والذي يملك حصة منذ ما يقرب من 20 عامًا، “إنني أتطلع إلى سماع حديث الرئيس سـوُن كل عام”.

“التركيز على توقعات الأرباح”

تحدث أحد المساهمين في الخمسينيات من عمره، بأنه يملك أسهماً في مجموعة سوفت بانك منذ عام ويولي اهتمامًا وثيقًا لتوقعات الأرباح المستقبلية، قائلًا: “نجتمع عبر الإنترنت، ولكني ما زلت أرغب بشدة أن نتحدث مباشرةً في قاعة الاجتماع”.

بدء اجتماع الجمعية العمومية العادية للمساهمين

افتتح الرئيس سـُون الاجتماع بحديثه قائلًا: “صباح الخير. شكرًا لجميع المساهمين على حضور الاجتماع. سأترأس الاجتماع العام العادي الحادي والأربعين للمساهمين”. بعد ذلك، تم بدء تشغيل عرض مرئي يشرح نشاط الأعمال.

“كُن رأسماليًا لثورة المعلومات”

بعد انتهاء العرض المرئي، بدأ الرئيس سـُون: “في السنوات القليلة الماضية، سألني الكثير من الناس عن مجموعة سوفت بانك”. وأضاف “إنني سمعت أحدهم يقول أحب ماسايوشي سـُون كرائد أعمال، لكنني لا أحبه كمستثمر. لكني أعتقد أنني مجرد مستثمر، وأتساءل كيف أشرح ذلك. لقد كنت غاضبًا”. وأوضح هذه المرة أنه عرّف دور المجموعة مرة أخرى و”التحول إلى الرأسمالية في ثورة المعلومات”.

وشدد ماسايوشي قائلًا: “في القرن التاسع عشر كان يقود الثورة الصناعية مخترعون مثل جيمس واط ورأسماليون مثل روتشيلد. وفي القرن الحادي والعشرين، كان المخترع هو رائد الأعمال ستيف جوبز (مؤسس شركة أبل). وسوف تصبح سوفت بانك رأسمالية في ثورة المعلومات من خلال استخدام الذكاء الاصطناعي”. وشدد على أن “معظم الشركات التي يستثمر فيها (الصندوق) البالغ عددها 260 لم تحقق أرباحًا بعد، لكنه افتخر بتحمل المخاطر وتقديم أكبر رأس مال”.

“أفتخر بصندوق الرؤية”

سجلت سوفت بانك أرباحًا صافية قياسية بلغت حوالي 5 تريليونات ين كأكبر شركة محلية في السنة المالية المنتهية في 31 مارس 2021. في هذا الصدد، تحدث الرئيس سـُون قائًلا: “إنه ليس المؤشر الأكثر أهمية لمجموعة سوفت بانك كشركة استثمارية”. وأكد أن صافي قيمة الأصول أهم من ذلك. وذكر أن “صافي قيمة الأصول اليوم يبلغ حوالي 25 تريليون ين، وهي تشهد تذبذبات كل يوم”. وأضاف الرئيس سـُون عن “صندوق الرؤية”، قائلاً: “(سابقًا) حقًا يُنتقد بصورة مؤلمة، وأصبحت الأرباح ضعيفة وأصبح شعري يتساقط”، واستدرك ضاحكًا: “ليس لهذه الدرجة”. بعد ذلك أضاف “أصبحت العوائد 43٪، وكنت فخورا بتحقيق بذلك”.

“المستثمرون مختلفون عن الرأسماليين”

أوضح الرئيس سـُون الاختلاف الذي يعتقده قائلًا: “المستثمرون والرأسماليون متشابهون ومختلفون”. وذكر أن “العدالة التي يهدف لها المستثمرون هي كسب المال. وأهم إجراء بالنسبة للرأسماليين هو خلق المستقبل”. وأوضح أن روتشيلد ورأسماليين آخرين وضعوا الأساس لها، حيث ذكر أن “(مجموعة سوفت بانك) تستشعر مهمتها الكبيرة في خلق مستقبل الناس”.

“دائمًا ما أفكر في عمليات إعادة شراء الأسهم”

في سؤاله حول فكرة عوائد المساهمين، قال الرئيس سـُون: “دائمًا ما أفكر في شراء الأسهم كونها إحدى الخيارات الجيدة. ولكن يجب علينا التفكير في الموازنة بشأن الكم. (أنا نفسي) أكبر مساهم في سوفت بانك وأعتقد أن سعر السهم مهم جدًا”.

“(لمنتقدي ارتفاع القيمة)” أريد أن تنظروا للأمر على المدى البعيد

قال المساهمون إن تركيزهم على صافي قيمة الأصول أدى إلى ارتفاع قيمة الاستثمارات. وأجاب الرئيس سُون قائلًا: “سوف ترتفع وتنخفض قيمة الاستثمارات على المدى القصير، لكنني أريد أن ينظروا لها على المدى الطويل”. بعد ذلك، قال أود أن أسأل مرة أخرى، “هل هناك مقياس مناسب للحكم على الاستثمارات ومجموعة سوفت بانك بخلاف صافي الأرباح؟”.

“من المحزن القلق الدائم بشأن عمليات إعادة شراء الأسهم”

وفي رده على سؤال “على الرغم من أن عوائد المساهمين أقل من عوائد الشركات الأخرى، هل لديك أي خطط لزيادة نسبة توزيعات الأرباح؟”، أجاب الرئيس سُون قائلا “هناك نوعان من عوائد المساهمين: أرباح الأسهم وإعادة شراء الأسهم. على مدى السنوات العشر الماضية، قمنا بإعادة شراء العديد من الأسهم. وأصبح إجمالي عوائد المساهمين، بما في ذلك توزيعات الأرباح وعمليات إعادة شراء الأسهم، مرتفعا إلى حدٍ ما، ونود أن نستمر في العودة بكلتا الطريقتين”. وأضاف أنه “من المحزن القلق بشأن إعادة شراء الأسهم”.

سؤال حول توقعات الأداء

ردًا على الطلب الذي يقول إنه “منذ إعلان المجموعة تحقيق أعلى صافي دخل قياسي، انخفضت قيمتها السوقية بما يقرب من 10 تريليونات ين. لذا نود أن تقدم لنا التوقعات لأداء أسعار الأسهم قصيرة وطويلة المدى وصافي الدخل”، قال الرئيس سُون: “في كل يوم أحسب وألقي نظرة على صافي قيمة الأصول، لكنه يتغير بمقدار 200 إلى 300 مليار ين في اليوم. وفي كثير من الأحيان، هناك تذبذبات عالية للغاية مثل 500 مليار ين و1 تريليون ين، لذلك من غير المناسب استخدامها كأداة تنبؤ بتوقعات الأداء”.

سؤال عن أوجه التعاوُن بين الوجهات الاستثمارية

عند سؤاله عن إمكانية التعاوُن بين الشركات المستثمر فيها، قال الرئيس سُون إن “مجموعة سوفت بانك ليست مساهمًا مهيمنًا. كما أن كل (وجهة استثمارية) تتمتع بالحرية في الإدارة واتخاذ القرارات”. وأضاف: “نقدم لهم النصائح ونتحدث عن المستقبل”. وقد تؤدي مثل هذه الفرص إلى التعاوُن، لكنه “تعاون ضعيف”.

منظوره لخليفته القادم “أريد اختيار المرشحين بما في ذلك مديرو الشركات المستثمر فيها”

في سؤاله عن خليفته المستقبلي، قال الرئيس سُون: “من منظور طويل المدى، أفكر دائمًا في الأمر على أنه أحد أهم المواضيع في ذهني”. إضافة إلى ذلك، فإن المناصب مثل نائب رئيس مجموعة سوفت بانك وغيرها ليست مرتبطة بشكل مباشر بالخلافة، وإمكانية وصول نائب الرئيس كخليفة من بعدي واردة كذلك، ولكن أود أن أختار من بين مجموعة متنوعة من المرشحين، بما في ذلك الشباب ومديرو الوجهات الاستثمارية لصندوق الرؤية”.

الإدارة والأهداف (MBO)

عندما سُئِل الرئيس سُون عن إمكانية الاستحواذ عبر استراتيجية الإدارة بالأهداف (Management By Objectives)، قال: “لا يمكنني التعليق. ولا أرغب في التعليق على ذلك”.

“أولي اهتمامي الخاص بالحوكمة”

كانت هناك أسئلة من المساهمين القلقين حيال حوكمة مجموعة سوفت بانك، إضافة إلى إفلاس شركة Wirecard الألمانية الكبرى، حيث ذكر الرئيس سُون قائلًا: “بالنسبة للحوكمة، فأنا أولي اهتمامي الخاص بها. (كرأسمالي)، أريد أن أستثمر رأس المال في صنع المستقبل، لذلك أريد إدارته بحزم مع الالتزام بالامتثال والقواعد حتى لا نركز بشدة على تتبع الأشياء قصيرة الأجل باستخدام التقنيات المالية”.

“مجلس الإدارة لديه الكثير من النقاشات”

وردًا على تساؤلٍ حول مشاعره حيال تعيين السيدة كيئكو إيراكاوا (رئيس مجلس إدارة شركة Koei Tecmo Holdings)، كمدير خارجي، ضحك الرئيس سُون: “أتساءل عما ترغب في سماعه”، واستطرد قائلًا: “كانت أحد المديرين المحترمين وصدف أنها أحد المساهمين لفترات طويلة ويجب علينا زيادة عدد المديرات. ومع ذلك ذكر أنها “شخصية رائعة بغض النظر عما إذا كانت الشخصية رجلًا أو امرأة”.

بعد ذلك انهالت الأسئلة حول مجلس الإدارة. عندما سُئِلَ الرئيس سُون عن “كم عدد المديرين الذين يمكنهم أن يقولوا كلمة “لا” لسُون؟ وما نظام الحوكمة؟”، أجاب: “غالبًا ما يعتقد الأشخاص الذين تم تعيينهم في الخارج أنه كان عرضًا شخصيًا من ماسايوشي سُون، ولكن كان هناك الكثير من النقاشات في الاجتماع الفعلي، وسأبذل قصارى جهدي للرد، وأحيانًا يمكنني إصلاح الاقتراح الأول أو سحبه”.

“لماذا استقال ياناي كمدير خارجي للمجموعة؟

عندما سُئِلَ عن سبب رحيل تاداشي ياناي، رئيس مجلس إدارة شركة Fast Retailing ورئيسها التنفيذي، الذي كان مديرًا خارجيًا للمجموعة في الماضي، أجاب الرئيس سُون قائلًا: “لا أستطيع إلا أن أوجه له كل الشكر. لقد شاركنا في أصعب الأوقات عندما كُنا نسجل خسائر مالية بقيمة 100 مليار ين كل عام. ولكن عندما قدمت له منصبًا في مجلس الإدارة، قال لي “سيد سُون، أعتذر عن قبوله”. وأما فيما يخص استقالته، فأوضح ياناي لي أنه “عمل على مدى سنوات عديدة، وأنه مشغول بالإدارة”، ولكنه قال لي ذات مرة، “أنا أحب ماسايوشي سُون كرائد أعمال، وليس كمستثمر”، ولا أعرف ما الدوافع الحقيقية للرجُل.

“ربما أكون الرئيس حتى بعد تجاوزي سن الـ 69 عامًا”

عندما سأله المساهمون عن التصريحات السابقة حول “انتقال المسؤولية لخليفته عند بلوغه الستينيات من العمر”، يطلق الرئيس سُون البالغ من العمر 63 عامًا على نفسه وارن بافيت، وهو مستثمر معروف، وأضاف أن “العلوم الطبية تتقدم وأنه متحفز للغاية”. وأضاف سُون “لقد ولدت في مجموعة سوفت بانك من جديد كرأسمالي، وربما أصبح رئيسًا حتى بلوغ سن الـ 69 عامًا”. ولكن في المقابل، أوضح أنه “عندما يصل إلى سن الـ69، يجب أن يكون الخليفة القادم ذا كفاءة وقادرا على تحمل المسؤولية”. واستطرد سُون “بصفتي مؤسسا، تتمثل مهمتنا في تأسيس مجموعة سوفت بانك، والتي ستستمر في النمو لـ 300 عام. ونريد تأسيس نظام يدوم لفترة طويلة”.

انتهى الاجتماع العام بعد تمرير جميع بنود الأعمال، بما في ذلك توزيعات الأرباح واختيار أعضاء مجلس الإدارة.

المساهمون “تأهيل الخليفة القادم”

بعد انتهاء الاجتماع العام، سمعنا من أحد المساهمين الذي يبلغ الخمسينيات من عمره يتحدث بعد سماعه لحديث الرئيس سُون بأنه “يتوقع أن هناك مستقبلا واعدا لصندوق الرؤية”. وذكر أنه “نظرًا لأسعار الأسهم، من المتوقع أن ترتفع على المدى الطويل، ويرى أنها فرصة الآن للشراء”.

ومع ذلك، كان هناك عدد قليل من المساهمين الذين قدموا طلبات على نظام الإدارة المستقبلية، حيث قال أحد المساهمين الأفراد في الستينيات من العمر، والذي يحتفظ بأسهم لأكثر من 30 عامًا، إنه “لا يوجد أحد مثل السيد ياناي يمكنه إبداء وجهة نظره وجهًا لوجه. وأعتقد أن هناك مخاطرة في شراء المزيد من الأسهم”. في حين علق مساهم آخر يبلغ الثمانينيات من عمره على خليفة سُون المستقبلي، قائلًا: “من الصعب العثور على شخص يتمتع بأسلوب إدارة قوي وفريد من نوعه مثل الرئيس سُون”. وذكر أن الرئيس سُون وجد مرشحًا في الستينيات من عمره، ويأمل في أن يُصبح جاهزًا بعد خمس سنوات. وقال المساهمون الذين زاروا المكان أيضًا إن مكافأة التنفيذيين مرتفعة جدًا (للمساهمين الأفراد البالغين الخمسينيات من العمر).

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *