الجمعة 17 صفر 1443ﻫ 24-سبتمبر-2021م
ADVERTISEMENT

صناديق تقاعد بـ 2 تريليون دولار في تلك الدولة تتأهب لغزو أسواق الأسهم

صناديق - وكالات

تتأهب أسواق الأسهم لاستقبال استثمارات جديدة من صناديق تقاعد أسترالية تقدر أصولها بأكثر من تريليوني دولار في وقت تعمل فيه الصناديق على تغيير استراتيجيتها الاستثمارية من خلال التحول إلى الرهان على أسهم الشركات الكبرى المدرجة.

وتشهد صناديق التقاعد في أستراليا فورة خلال السنوات الأخيرة مع تبني تلك الصناديق لخطط استثمارية قوية أهلت عددا منها في نهاية المطاف نحو التحول إلى صناديق عملاقة تبحث عن المزيد من الفرص الاستثمارية بما يحقق لها نموا مطردا، بحسب ما ذكره تقرير لصحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية.

ولطالما كانت صناديق التقاعد الأسترالية تميل نحو قنص الفرص الاستثمارية في الداخل إلا أن تلك الصناديق بصدد تغيير استراتيجيتها في الوقت الحالي مع العمل على توظيف مديري صناديق استثمارية جدد من أجل التوسع في الأسواق الخارجية وضخ استثمارات طويلة الأجل في أسهم النمو على غرار السياسة التي تنتهجها صناديق التقاعد الكندية والمعروف عنها بناء مراكز طويلة الأجل في الشركات الكبرى حول العالم.

ويقول كبير موظفي الاستثمار لدى صندوق Statewide Super، وهو صندوق للتقاعد يدير أصولا بنحو 8 مليارات دولار، للصحيفة “خلال العشر سنوات المقبلة لن أصاب بالاندهاش إذا ما وجدت صناديق التقاعد الأسترالية لاعبا فاعلا في مشهد الأسواق العالمية”.

وتركزت استراتيجية الصناديق الأسترالية خلال عقود مضت على اختيار مديري استثمار من الشركات الكبرى من أجل قنص الفرص الخارجية وهو أمر باهظ التكلفة لتلك الشركات التي عدلت من استراتيجيتها وقررت زيادة موظفيها في الداخل والبحث عن ذوي الخبرة في مجال الاستثمار وهو أقل كلفة مما كانت تتكبده تلك الشركات في الماضي.

وبعد سلسلة من الاندماجات بين صناديق التقاعد الأسترالية، فإن نحو 13 صندوق تقاعد في السوق تبلغ أصولهم المدارة أكثر من 50 مليار دولار أسترالي تتبنى حاليا نهجا توسعيا في الأسواق الخارجية يقوم على بناء حصص في كبريات الشركات حول العالم.

وعلى مدار عقد من الزمان، كانت صناديق التقاعد الكندية هي المهندس لتلك السياسة الاستثمارية، إذ تشير بيانات Dealogic إلى أن تلك الصناديق أنفقت نحو 180 مليار دولار خلال السنوات العشر الماضية لبناء حصص استثمارية في كبريات الشركات العالمية المدرجة وغير المدرجة من مطار هيثرو في لندن إلى كبريات الشركات في أميركا الجنوبية.

وبنهاية الربع الأول من العام الجاري، بلغ حجم الأصول المدارة من قبل صناديق التقاعد الأسترالية 3.1 تريليون دولار أسترالي ما يوازي نحو 2.3 تريليون دولار في وقت نجحت فيه تلك الصناديق في تحقيق أفضل العوائد من استثماراتها الداخلية في انتظار نتائج تحول بوصلتها نحو الأسواق الخارجية بالسنوات القليلة المقبلة.

وتتضمن صناديق التقاعد الأسترالية التي تخطط للتوسع في الوقت الحالي Aware Supe Aware Super وهو أكبر صندوق تقاعد في أستراليا وتبلغ حجم أصوله المدارة نحو 135 مليار دولار.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *