الأثنين 22 شوال 1443ﻫ 23-مايو-2022م
ADVERTISEMENT

هل تفاضل بين الأسهم ومخاطرتها أم صناديق الاستثمار؟

ياسر نزيه عبدالمجيد

إذا كنت تفكر في الاستثمار في أسواق المال السعودية

فالسؤال الأهم هو: هل لديك الخبرة الكافية التي تجعلك قادراً على انتقاء الاستثمار المناسب؟

هناك طريقين للاستثمار : أولهم الاستثمار في الأسهم بشكل مباشر والثاني الاستثمار في صناديق الاستثمار. وهذا يعتمد علي درجة المخاطر التي يمكنك تحملها.

في البداية نوضح ما هو الفرق بين الأسهم وصناديق الاستثمار؟

إذا كنت تسعي إلي تحقيق العائد على المدى القصير مع تحمل المخاطرة فيتوجب عليك الاستثمار في الأسهم ذات التذبذب العالي وهذا يتوفر في التداول في الأسهم. أما صناديق الاستثمار فهي تحقق العائد على مدى متوسط وطويل مع انخفاض نسبة المخاطرة.

صناديق الاستثمار هي أوعية استثمارية تقوم بجمع رؤوس أموال مجموعة من المستثمرين وتديرها وفقاً لإستراتيجية وأهداف استثمارية محددة يضعها مدير الصندوق لتحقيق مزايا استثمارية لا يمكن للمستثمر الفرد تحقيقها بشكل منفرد في ظلّ محدودية موارده المتاحة.

وتضع جملةً من الأهداف التي تُلبي مٌتطلبات المستثمرين، وتتناسب مع مستويات المخاطر المقبولة لديهم. وبناءً على الأهداف المحددة للصندوق يتبع مدير الصندوق سياسة وإستراتيجية استثمارية معينة ترمي إلى تحقيق هذه الأهداف، لذا تختلف الأوراق المالية التي تُشكل أصول هذه الصناديق باختلاف أهدافها.

صناديق الاستثمار هو خيار يناسب المستثمرين الذين ليس لديهم خبرة كافية بأسواق المال. وحيث أن الهدف الأول لصناديق الاستثمار هو تحقيق عائد يفوق أداء المؤشر وهذ ما حدث بالفعل حيث حقق عدد كبير من صناديق الاستثمار عائدأ يفوق مؤشر تاسي الذي حقق عائدا قدره 26.41% منذ بداية العام وحتي نهاية تداولات يونيو 2021 عند مستوي 10,984.15 نقطة.

شهدت صناديق الإستثمار التي تستثمر في الأسهم السعودية العام الحالي أداء جيدا حيث حققت جميعها أداء جيدا وبلغ عدد صناديق الأسهم السعودية 78 صندوقاً من اصل 247 صندوقاً استثمارياً سعوديا.

كما حقق 17 صناديق أداء يفوق 30% منذ بداية العام. وهو أداء يفوق أداء تاسي الذي حقق أداء 26.41% منذ بداية العام.

ارتفعت قيم أصول صناديق الاستثمار السعودية إلى أعلى قيمة منذ 1996م إلى ما يقرب من 232 مليار ريال مرتفعة بحوالي 33% عن الربع الأول من العام الحالي.

كما ارتفع عدد المشتركين الي 382 الف مشترك وهذا أعلي رقم منذ 2013م مرتفعا بحوالي 12.5% عن الربع الأول من العام السابق.

وهذا مؤشر لتوجه عدد كبير من المستثمرين إلى الاستثمار في صناديق الاستثمار السعودية.

حيث تصدر صندوق صائب للشركات السعودية المدار من قبل الاستثمار كابيتال، كأفضل الصناديق أداءً خلال فترة النصف الأول، بتحقيقه عائدا بلغ 36.29%.

كما جاء صندوق صائب للأسهم السعودية المدار من قبل الاستثمار كابيتال في المركز الثاني محققاً أداءً قدره 35.34%.

ومن ناحية أخرى ارتفعت أصول صناديق الأسهم السعودية بـ 42% خلال الربع الأول 2021 مقارنة بالربع الأول 2020

ومن جهة أخري حقق مؤشر الاسهم السعودية “تاسي” عائدا قدره 26.41% منذ بداية العام وحتي نهاية تداولات يونيو 2021 عند مستوي 10,984.15 نقطة. وقد حقق عدد كبير من صناديق الاستثمار أداء يفوق المؤشر “تاسي” ويرجع ذلك إلى أن مديري الصناديق يكون لديهم خبرة كبيرة وكافية وقت أكثر للتحليل ودراسة الأسهم، بالإضافة إلى وجود موارد مالية وبشرية تعطيهم قدرة أكبر على انتقاء الأسهم الأنسب.

وهذا بالرغم من ارتفاع عائدات بعض الشركات الي أداء يفوق 100% منذ بداية العام كما يوضح الجدول التالي:

في النهاية اختيارك للاستثمار المناسب يعتمد على أهدافك التي تسعى لتحقيقها، والفترة الزمنية الذي تسعى لتحقيق الأرباح فيها وكذلك مدي قدرتك على تحمل المخاطر. فلو كنت تسعي إلى تحقيق الربح المالي طويل المدى مع تقليل نسبة المخاطرة فإختيارك لصناديق الاستثمار قد يحقق لك هدفك. أما لو كنت تسعى للحصول على أرباح علي المدي القصير مع تحمل جزء من المخاطر فإن التداول في سوق الأسهم فهو الأنسب لتحقيق هدفك.

** يجب أن تقوم بدراسة دقيقة لخياراتك وفهم جميع أركان السوق قبل أن تبدأ في تطبيق استراتيجيتك للتداول مهما كان نوعه.

نقلا عن صحيفة الفا بيتا

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثمانية عشر − اثنان =