الأحد 15 ذو الحجة 1442ﻫ 25-يوليو-2021م
ADVERTISEMENT

هيئة الاستثمار الكويتية: عوائد «صندوق الأجيال» ستعوض السحوبات المقترحة

صناديق - وكالات

كشفت الهيئة العامة للاستثمار الكويتية في مذكرة أن استمرار تراكم العجز المالي في الميزانية العامة للدولة خلال أكثر من 7 سنوات ماضية أدى إلى استنفاد سيولة الاحتياطي العام ولمواجهة تبعات شح السيولة في خزينة الدولة كإجراء مؤقت لحين الانتهاء من الإصلاحات الواردة في برنامج عمل الحكومة، فإن وزارة المالية تعمل على إصدار قانوني السحب المحدود من صندوق احتياطي الأجيال القادمة وقانون الدين العام.

وتشير أرقام هيئة الاستثمار إلى أن السحب من احتياطي الأجيال القادمة سيوثر على الاحتياطي إلا أن العوائد والأرباح التي يحققها احتياطي الأجيال القادمة ستعوض هذه السحوبات، وبالتالي لن تؤثر على متانة الصندوق، ولذلك فإن قانون السحب المقترح حدد آلية تمكن الدولة من السحب من احتياطي الأجيال في أوقات الحاجة بمبلغ معين محدود للمساعدة في سد العجز مع أخذ الإجراءات التي من شأنها تصحيح مسار الاقتصاد الكويتي، بحسب صحيفة “الأنباء” الكويتية.

وتناولت هيئة الاستثمار الخطوات التي تقوم بها الحكومة لمواجهة تبعات شح السيولة في خزينة الدولة (صندوق الاحتياطي العام) كإجراء مؤقت لحين الانتهاء من الإصلاحات الواردة في برنامج عمل الحكومة والمتمثل في إصلاح الاقتصاد الوطني والمالية العامة وإعادة هيكلة القطاع العام وتطوير رأس المال البشري وتحسين البنية التحتية وتوظيف الطاقات المتجددة.

وذكرت أن القوانين التي تعمل عليها “المالية” والمتمثلة في قانون السحب المحدود من صندوق احتياطي الأجيال القادمة و قانون الدين العام الهدف منها هو استخدام خيار إصدار السندات السيادية والسحب المحدود من صندوق احتياطي الأجيال القادمة لتوفير السيولة بشكل فوري، وذلك بالتزامن مع تفعيل الإصلاحات المالية والاقتصادية لتحقيق الاستدامة المالية، حيث تؤمن الحكومة بأمن السحب المنظم من صندوق احتياطي الأجيال القادمة والاقتراض العام ليس علاجا للاختلالات الهيكلية، وإنما جسر عبور المرحلة الراهنة وأداة لتمكين الحكومة من التدرج في الإصلاح الاقتصادي لتحقيق الاستقرار المالي وتطوير اقتصاد الدولة على النحو المطلوب.

وأشارت إلى أن السماح للحكومة في السحب المحدود من صندوق الأجيال القادمة سيكون لفترة محدودة، وذلك مرتبط ارتباط وثيق بإيجاد حلول لمسألة عجز السيولة التي تواجهها الحكومة، مضيفة: “وإن كان السحب من احتياطي الأجيال القادمة سيؤثر على الاحتياطي، إلا أن العوائد والأرباح التي يحققها احتياطي الأجيال القادمة ستعوض هذه السحوبات وبالتالي لن تؤثر في متانة هذا الصندوق”.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *