الجمعة 10 صفر 1443ﻫ 17-سبتمبر-2021م
ADVERTISEMENT

700 مليار دولار.. أصول صندوق الأجيال الكويتي تضعه في المركز الثالث عالمياً

صناديق - وكالات

يبدو أن صندوق “الهيئة العامة للاستثمار” الكويتية قد احتل المرتبة الثالثة من حيث إجمالي قيمة الأصول بين أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم.

ارتفعت إجمالي أصول “صندوق الأجيال القادمة” الذي تديره “الهيئة العامة للاستثمار” ليسجل مستوى قياسي بلغ نحو 700 مليار دولار وفقًا لمصدر مطلع على الأمر طلب عدم نشر اسمه لأن المعلومات سرية، والذي قال إن تقديرات أصول الصندوق قد بلغت نحو 670 مليار دولار قبل ثلاثة أشهر بنهاية السنة المالية في 31 مارس الماضي.

يعد الصندوق السيادي الكويتي صندوق ادخار وطني تم إنشاؤه لمساعدة البلاد على الاستعداد لمرحلة ما بعد النفط، وتتركز أكثر من نصف استثماراته في الولايات المتحدة التي شهدت أسواق الأسهم بها ارتفاعات قياسية؛ حيث ارتفع مؤشر “ستاندرد آند بورذ 500” بأكثر من 8% في الربع الأخير، ليسجل بذلك خامس ارتفاع ربع سنوي على التوالي، بينما ارتفع مؤشر “إم إس سي أي” MSCI العالمي بأكثر من 7%.

ولا يكشف أقدم صندوق ثروة سيادي في العالم الذي يعود تأسيسه إلى ما قبل نشأة دولة الكويت الحديثة عن قيمة أصوله بشكل رسمي. كما لم يتسن الاتصال بمسؤولي الهيئة العامة للاستثمار للتعليق.

التناقض بين الأوضاع المالية بالكويت

تشير تلك القفزة إلى تخطي إجمالي قيمة الأصول التي تديرها الهيئة العامة للاستثمار التي تدير أيضاً “صندوق الاحتياطي العام” إجمالي أصول “هيئة أبوظبي للاستثمار” التي تدير صندوق الإمارة المخصص لسداد النفقات وقت التعثر والذي يقدر إجمالي أصوله بما يزيد بشكل طفيف عن 649 مليار دولار، بحسب معهد الصناديق السيادية SWF.

تتناقض تلك المكاسب القوية لاستثمارات للكويت في الخارج مع ما تواجهه من تحديات مالية عاصفة في الداخل، والتي تفاقمت بسبب الخلاف بين أعضاء البرلمان المنتخب الوحيد في دول الخليج والحكومة التي يعين أمير البلاد رئيسها.

كانت الحكومة الكويتية قد تقدمت إلى البرلمان مطلع العام الجاري بمشروع قانون يقضي بالسحب من أموال “صندوق الأجيال” ما قيمته 5 مليارات دينار (16.6 مليار دولار) سنوياً للمساعدة في تمويل عجز الميزانية المتزايد.

قال المصدر إن الصندوق زاد من حيازته في الأصول الأمريكية بعدما شهدت الأسواق العالمية تراجعات حادة العام الماضي بسبب انتشار الوباء بكافة أنحاء العالم. حيث أشار الى تركز استثمارات الصندوق في أكثر مؤشرات الأسواق الأمريكية تراجعاً وقتها.

قال خليفة حمادة وزير المالية الكويتي يوم الخميس، إن الصندوق حقق مكاسب بلغت 33% خلال السنة المالية الماضية، وإن نمو أصول الصندوق على مدار السنوات الخمس الماضية قد تجاوز إجمالي إيرادات البلاد من النفط خلال نفس الفترة.

بلغ إجمالي إيرادات الكويت النفطية في السنوات الخمس الماضية 66.7 مليار دينار.

ويمتلك صندوق الثروة السيادي الكويتي حصصاً في الموانئ والمطارات وشبكات توزيع الطاقة حول العالم.

يعد صندوق التقاعد النرويجي أكبر صندوق ثروة سيادي في العالم بإجمالي أصول تبلغ 1.3 تريليون دولار وفقاً لتصنيفات معهد SWF ويحل صندوق “مؤسسة الاستثمار الصينية” في المركز الثاني بإجمالي أصول تبلغ قيمتها تريليون دولار.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *