الجمعة 10 صفر 1443ﻫ 17-سبتمبر-2021م
ADVERTISEMENT

الصناديق السيادية تتجه لهذا الاستثمار.. أنفقت 47 مليار دولار بالنصف الأول

صناديق - وكالات

بعدما حققت صناديق الثروة السيادية مكاسب قوية من الاستثمار في الأسهم خلال الانتشار الأول لفيروس كورونا، يبدو أنها عدلت استراتيجيتها واتجهت إلى المزيد من الاستثمار بصورة مباشرة في الشركات، وفقا لبياناتها خلال النصف الأول من العام الجاري.

وعادت صناديق الثروة السيادية مدججة بالمكاسب، التي حققتها من شراء الأسهم عندما انهارت الأسعار، وأبدت رغبة في شراء الأصول الحقيقية.

وشهد النصف الأول من العام الجاري زيادة كبيرة في صفقات الاستثمار المباشر لصناديق الثروة السيادية، مقارنة بالعام الماضي الذي شهد استثمارات بلغت 57 مليار دولار، لكنها كانت مدعومة بصفقة واحدة كبيرة من استثمار صندوق الرعاية الوطنية الروسي (أحد صناديق الثروة السيادية في روسيا)، في بنك سبيربنك روسيا، وعند استبعاد هذه الصفقة، يبلغ حجم الاستثمارات المباشرة لصناديق الثروة السيادية نحو 28 مليار دولار بالنصف الأول من العام الماضي.

ووصلت الاستثمارات المباشرة لصناديق الثروة السيادية نحو 47.2 مليار دولار في النصف الأول من العام الجاري، وفقا للبيانات التي اطلعت عليها “العربية.نت”.

وكانت من أبرز الصفقات، شراء الصندوق السيادي السنغافوري لحصة في اكوينيكس جي أي سي إكس سكال داتا، واستثمار شركة مبادلة للاستثمار في حصة من أرامكو لإمدادات الزيت.

وفي يونيو الماضي أعلنت شركة أرامكو، عن إتمام صفقة استحواذ ائتلاف دولي من المستثمرين، يضم كلا من شركة مبادلة للاستثمار التابعة لحكومة أبوظبي، وإي آي جي، على حصة 49% في شركة أرامكو لإمداد الزيت الخام (إحدى الشركات التابعة)، مقابل 12.4 مليار دولار، وشمل الائتلاف مجموعة واسعة من المستثمرين من أمريكا الشمالية، وآسيا، والشرق الأوسط.

ومن أبرز صفقات الاستثمار المباشر بالنصف الأول، استثمار كل من جهاز أبوظبي للاستثمار “أديا” وشركة جي أي سي نحو مليار دولار في شركة ميدلين للصناعات.

القطاع العقاري

وبعض الصناديق السيادية مثل مبادلة استثمرت في القطاع العقاري على نحو مباشر بالولايات المتحدة، وقامت بالتحالف مع كرو القابضة لشراء عقارات صناعية في الولايات المتحدة.

وأبرمت شركة مبادلة شراكة مع كرو هولدينغز الخاصة للاستثمار والتطوير العقاري، لإنشاء مشروعات مشتركة تتضمن منشآت صناعية، باستثمار مشترك يقدر بمليار دولار.

وقام الصندوق السيادي النرويجي بشراء عقارات مباشرة خارج الأسواق المالية خلال النصف الأول من العام الجاري.

ودفع الصندوق، الذي يعد أكبر صندوق سيادي في العالم، 391.9 مليون دولار لشراء 47.5% في مشروع مشترك مع ميتلايف انفستمنت مانجمينت، لتملك عقار مكتبي في كامبريدج ماساتشوستس.

وحقق الصندوق البالغ حجمه 1.4 تريليون دولار، وهو الأكبر في العالم، عائدا على الاستثمار 990 مليار كرونة نرويجية (111 مليار دولار) في الفترة بين يناير/كانون الثاني ويونيو/حزيران، بارتفاع 0.28 نقطة مئوية عن المؤشر القياسي للصندوق.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *