الأربعاء 21 ربيع الأول 1443ﻫ 27-أكتوبر-2021م
ADVERTISEMENT

المركزي العراقي يدعم إنشاء صندوق سيادي للأجيال القادمة

صناديق - وكالات

أكد البنك المركزي العراقي، دعمه إنشاء صندوق سيادي للأجيال القادمة يسهم فيه مؤسسات الدولة وعائدات النفط، للحماية من مخاطر تقلبات أسعار النفط.

تخفيف المخاطر المحتملة في المستقبل

وذكر محافظ البنك المركزي، مصطفى غالب مخيف، أن وجود هذا الصندوق يخفف من حجم المخاطر المحتملة في ظل تقلبات أسعار النفط ويسهم في بناء مستقبل آمن للأجيال القادمة.

وأكد مخيف في بيان، الأربعاء، أن البنك المركزي له دور مهم في تحقيق التوازن الاقتصادي الكلي من خلال أدوات السياسة النقدية المختلفة خاصة بعد التحديات المالية والاقتصادية التي واجهها العراق.

وأضاف أن البنك يعمل مع وزارة المالية على إصلاح المصارف الحكومية، وتعزيز الشمول المالي وتطوير البنى التحتية للخدمات التقنية والأمن السيبراني، بحسب بيان للبنك، نقلته وكالة الأنباء العراقية ”واع“.

اقتصاد العراق

يعتمد العراق على النفط في تمويل 97٪ من موازنة الدولة، وقال وزير المالية العراقي، علي علاوي، في وقت سابق، إن إصلاح الاقتصاد العراقي سيستغرق 5 سنوات من العمل.

ووافق برلمان العراق، في مارس/ أذار، على ميزانية عام 2021 بقيمة 130 تريليون دينار عراقي (89.65 مليار دولار) في وقت تعاني فيه أزمة اقتصادية ومالية بسبب تقلب أسعار النفط فضلًا عن عقود من العقوبات والحرب والفساد والتحديات.

وتضاعف معدل الفقر في العراق في عام 2020، حيث بات 40% من السكان البالغ عددهم 40 مليوناً، يعتبرون فقراء، وفق البنك الدولي.

وخسر الدينار العراقي 25% من قيمته، فيما تصرف الحكومة رواتب موظفيها الذين يشكلون 20% من السكان، بتأخير لأسبوع وأسبوعين وأحياناً شهر.

انكمش اقتصاد العراق بنسبة 11% العام الماضي، وتراجعت إيرادات الحكومة العراقية من عائدات النفط بأكثر من 23% إلى 27 مليار دولار، مقارنة بنحو 35.2 مليار دولار عام 2019.

وأشار صندوق النقد إلى أن الدين العام الخارجي للعراق بلغ ذروته في 2020، عند 70 مليار دولار.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *