الخميس 27 ربيع الثاني 1443ﻫ 2-ديسمبر-2021م
ADVERTISEMENT

«سوفت بنك» تطلق صندوقاً جديداً بـ 3 مليارات دولار للاستثمار في أمريكا اللاتينية

صناديق - وكالات

تعزز مجموعة “سوفت بنك” اليابانية رهانها على صناعة التكنولوجيا المزدهرة في أمريكا اللاتينية، وتضخ 3 مليارات دولار للاستثمار في منطقة تكتسب جاذبية سريعة لدى أصحاب رؤوس الأموال الأجنبية.

أطلقت الشركة اليابانية صندوق استثمار خاص ثانٍ، ليرتفع إجمالي مخصصاتها للمنطقة إلى 8 مليارات دولار، وفقاً لبيان صادر عن الشركة.

قالت “سوفت بنك” إن الصندوق، الذي قد يجمع رأس مال إضافي، يخطط للاستثمار في الشركات ذات الصلة بالتكنولوجيا من الشركات الناشئة في المراحل المبكرة، وأيضاً الشركات التي تم طرحها للاكتتاب العام بالفعل.

عوائد مغرية

وجدت مجموعة التكنولوجيا التي أسسها الملياردير ماسايوشي سون أرضاً خصبة في أمريكا اللاتينية.

وقالت الشركة إنها أطلقت في مارس 2019 صندوقاً مخصصاً بقيمة 5 مليارات دولار، استثمر 3.5 مليار دولار في 48 شركة بحلول يونيو، وحقق معدل عائد داخلي صافٍ بنسبة 85% بالدولار الأمريكي.

قال مارسيلو كلور، المدير التنفيذي الذي يقود صناديق “سوفت بنك” في أمريكا اللاتينية عبر بيان: “على مدار العامين الماضيين، شهدنا نجاحاً وعائدات هائلة من صندوق سوفت بنك لأمريكا اللاتينية والتي فاقت توقعاتنا بكثير”.

من خلال الصندوق الثاني لأمريكا اللاتينية التابع لـ “سوفت بنك”، قالت الشركة إنها ستركز على التجارة الإلكترونية والخدمات المالية الرقمية والرعاية الصحية والتعليم و”البلوكتشين” وشركات التأمين في جميع أنحاء المنطقة.

جذب الاستثمارات

ساعدت الصناديق الأجنبية مثل التابعة لـ “سوفت بنك” و”سكويا كابيتال” والمستثمرين المحليين مثل “كاسك فينتشرز” في دفع استثمارات المشاريع في المنطقة هذا العام إلى مستوى قياسي بلغ 6.45 مليار دولار عبر 323 صفقة في النصف الأول، وفقاً لجمعية استثمار رأس المال الخاص في أمريكا اللاتينية.

وقالت “سوفت بنك” إنها ضخت استثمارات في 15 من 25 شركة “يونيكورن” بالمنطقة، وهو مصطلح يشير إلى شركة ناشئة تبلغ قيمتها مليار دولار أو أكثر، بما في ذلك شركة التوصيل الكولومبية “رابي إنك”، وشركة التكنولوجيا العقارية البرازيلية “كوينتواندار”، وشركة العملات المشفرة في أمريكا اللاتينية “ميركادو بتكوين”.

في يوليو، تم طرح “في تي إي إكس” شركة برامج التجارة الإلكترونية المدعومة من “سوفت بنك” للاكتتاب العام في الولايات المتحدة.

قال مارسيلو كلور، المدير التنفيذي الذي يقود صناديق “سوفت بنك” في أمريكا اللاتينية: “نتوقع أن يشهد عام 2022 أكبر طرح عام أولي في تاريخ أمريكا اللاتينية”.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *