الثلاثاء 21 صفر 1443ﻫ 28-سبتمبر-2021م
ADVERTISEMENT

صندوق من «سوفت بنك» يراهن على شركة بيوت عطلات تشاركية

صناديق - وكالات

وصل تقييم “باكاسو” (Pacaso)، وهي شركة ناشئة تقدم ملكية مشتركة لمنازل العطلات، إلى 1.5 مليار دولار، بعد أن جمعت 125 مليون دولار من مستثمرين، من بينهم صندوق “سوفت بانك فيجن 2”.

قال رئيس “باكاسو” التنفيذي أوستن أليسون، الذي شارك في تأسيس الشركة مع سبنسر راسكوف، إن المشاركين بالتمويل تضمنوا شركة المشاريع التي تركز على العقارات “فيفث وول” (Fifth Wall) و”جينجلز” (Gaingels) و”غريكروفت” (Greycroft) و”غلوبال فاوندرز كابيتال” (Global Founders Capital) و”75 آند صني فينتشرز” (75 & Sunny Ventures) و”كروسكوت” (Crosscut).

قال أليسون في مقابلة إن الشركة التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقراً لها وأُطلقت في أكتوبر 2020، ستستخدم أموالاً جديدة لمتابعة النمو، ومضى إلى القول: “سيمكننا رأس المال من التوسع في الأسواق محلياً وخارج الولايات المتحدة حيث توجد رغبة واضحة جداً”.

تخطط “باكاسو” للانطلاق في إسبانيا بحلول نهاية العام، وفي أفقها أيضاً الدخول إلى المكسيك ومنطقة البحر الكاريبي. بيّن أليسون أن الشركة حددت أيضاً مجالات اهتمام في فرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة، ولديها وجهات منازل عطلات في أماكن مثل ميامي، وبارك سيتي في يوتاه وأسبن في كولورادو.

إقبال على الحصص

قال أليسون، الذي يمتلك حصة من “باكاسو” في جنوب فلوريدا، إن حوالي 300 أسرة اشترت ما بين ثُمن ونصف حصة في العقارات التي تديرها، والتي تقدر قيمتها الإجمالية بحوالي 200 مليون دولار. عادة ما تُتداول حصص “باكاسو” بمبلغ يتراوح بين 250 ألف دولار ومليون دولار، رغم أن بعض المدن الأغلى ثمناً تجاوزت هذا النطاق. قال أليسون إنه يعمل بمعدل إيرادات سنوي يبلغ 330 مليون دولار، مضيفا أن حوالي 30% من الملّاك ليسوا من البيض أو يعرفون عن أنفسهم بذوي ميول ارتباط خاصة.

تقوم هيكلية “بكاسو” على إشغال منازلها بشكل متكرر أكثر من تلك التي تتم زيارتها موسمياً وتبقى فارغة لأكثر من 10 أشهر في السنة. أوضح أليسون أن منصة الشركة الناشئة تتميز بمتوسط إشغال يزيد عن 90%، مضيفاً: “لم تكن عشرات ملايين العائلات قادرة على تحمل تكاليف المنزل الثاني لأحلامهم في الماضي”.

قالت الشريكة في “سوفت بنك إنفيستمنت أدفازيرز” (SoftBank Investment Advisers) ليديا جيت في بيان عبر البريد الإلكتروني، أن “باكاسو” كانت رائدة في عرض يزيد المساهمة الاقتصادية لأصحاب المنازل الثانية في المدن في جميع أنحاء أمريكا.

كتبت جيت في بيانها: “نحن متحمسون لكوننا شركاء على المدى الطويل مع (باكاسو) وندعم مهمة الشركة لجلب ملكية منزل ثان إلى مزيد من الناس حول العالم”.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *