الأحد 23 ربيع الثاني 1443ﻫ 28-نوفمبر-2021م
ADVERTISEMENT

تقرير: صناديق لتداول «بيتكوين» في أمريكا قريبا

صناديق - وكالات

توقع موقع إخباري أمريكي مختص في أسواق ”العملات المشفرة“ أن يتم إنشاء العديد من صناديق التداول القائمة على عقود ”البيتكوين“ الآجلة في الولايات المتحدة خلال الأسابيع المقبلة؛ ما سيؤدي لمزيد من ضغوط الشراء في السوق الفورية.

وذكر موقع ”كوين ديسك“ أن ”تلك الصناديق ستشتري عقود البيتكوين الآجلة، وبشكل أساسي العقود في السوق المنظم، مثل: بورصة شيكاغو التجارية، في محاولة لتحديد أداء سعر العملة المشفرة، بدلا من شراء العملات الفعلية“.

وقال الموقع في تقرير نشره مساء الأحد ”بافتراض أن وول ستريت، قرر تبني صناديق الاستثمار المتداولة، فإن علاوة العقود الآجلة، أي الفارق بين أسعار العقود الآجلة والأسعار الفورية، سترتفع بشكل كبير؛ ما يعزز العوائد من النقد وإستراتيجية الشراء التي تتضمن شراء الأصول الرقمية في السوق الفوري، وبيع العقود الآجلة في الوقت ذاته“.

ونقل الموقع عن المحلل في شركة ”براون براذرز هاريمان“ للاستشارات المالية، ايلان سولوت، قوله إنه ”في حال تم إنشاء الكثير من هذه الصناديق، فسيكون هناك المزيد من الإقبال على شراء العقود الآجلة؛ ما يوفر حافزا قويا لجذب المستثمرين والمتداولين، والذي سيؤدي بدوره لارتفاع في الأسعار الفورية“.

بدورها قالت شركة ”QCP Capital“ في تقرير لها، إن ”أحد التأثيرات الرئيسة لصناديق الاستثمار المتداولة المستندة إلى العقود الآجلة، هو الزيادة المحتملة في العائد الحقيقي.. ومع إجبار هذه الصناديق على شراء العقود الآجلة بدلا من الشراء الفوري، سترتفع علاوة العقود الآجلة؛ ما سيرفع العائد من 10 لـ 20%“.

ولفت الموقع إلى ”قرب موافقة لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية على إنشاء صندوق تداول البيتكوين بالعقود الآجلة“، مشيرا إلى أن ”المحللين يتوقعون إطلاق هذا الصندوق الأسبوع المقبل، على الرغم من أنه قد لا يبدأ التداول على الفور“.

وقال الموقع ”الإجماع السائد هو أن صناديق الاستثمار المتداولة المستندة إلى العقود الآجلة، ستجلب المزيد من المستثمرين الرئيسين لسوق العملات المشفرة – الرقمية“.

وأدت التقارير بشأن قرب الموافقة على صندوق عملة ”البيتكوين“ إلى ارتفاع حاد بسعر العملة الرقمية، ليزيد على 60 ألف دولار الأسبوع الماضي، وهو يعتبر أعلى مستوى لسعر العملة المشفرة، منذ 6 أشهر“.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *