الأربعاء 21 ربيع الأول 1443ﻫ 27-أكتوبر-2021م
ADVERTISEMENT

صندوق «مبادلة» السيادي في أبوظبي قلق بشأن التضخم الأمريكي

صناديق - وكالات

يتصدر استمرار التضخم المرتفع في الولايات المتحدة قائمة مخاوف أحد أكبر الصناديق السيادية في أبوظبي، رغم أن توقعات النمو لا تزال قوية.

قال نائب الرئيس التنفيذي لشركة “مبادلة للاستثمار” وليد المقرب المهيري في مقابلة مع “بلومبرغ انفست”: “أنت تقلق من أشياء مثل التضخم. تقلق من كيف سيتفاعل هذا خلال 6 إلى 12 شهراً مقبلة”.

تعرضت الأسواق العالمية لاضطرابات في الأسابيع الماضية، ويرجع ذلك جزئياً إلى مخاوف بشأن استمرار ارتفاع التضخم وعقبات سلاسل التوريد الدولية بجانب استعداد المستثمرين لبدء الاحتياطي الاتحادي بالتقليص التدريجي للتحفيز المرتبط بالوباء الشهر المقبل.

بيّن المهيري أنه لا يتوقع تشديداً فورياً للسياسة، وأن الأسعار المرتفعة ستظل على الأرجح مصدر المخاطر الرئيسي الذي يواجه “مبادلة”، التي لديها أصول تزيد على 232 مليار دولار وتستثمر في الأوراق المالية الخاصة والعامة. الولايات المتحدة هي إحدى أسواقها الرئيسية.

قال: “أتوقع خلال الربعين المقبلين أننا سنرى سياسة ميسرة بشكل كبير، سواء أكان ذلك في المالية أو النقدية… لكن في نفس الوقت، دائما نفكر كيف سيبدو اليوم الصعب، في هذه الحالة يعد التضخم عاملاً مهماً في هذا اليوم الصعب”.

استثمارات الصين

ما وراء الولايات المتحدة، ما تزال “مبادلة” تستثمر في الصين وترى فرصا في قطاع العلوم الحياتية.

تعرضت الأسواق الصينية لضغوط وسط حملة حكومية صارمة على قطاعات مختلفة من التقنية إلى العقارات والتعليم الخاص كجزء من حملة الرئيس شي جين بينغ لتحقيق “الرخاء المشترك”، كما زادت أزمة ديون مجموعة “إيفرغراند” الصينية مستوى عدم اليقين.

قال المهيري: “أعتقد أنه يتعين عليك أن تكون حذراً، وأعتقد أنك بحاجة لإعادة التفكير قليلا فيما يبدو عليه عائد المخاطر”، لكن “مبادلة” لا تزال تستمر بسبب الفرص “الهائلة” “التي ما تزال تبدو لي جذابة جداً جداً”.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *