الثلاثاء 11 محرم 1444ﻫ 9-أغسطس-2022م
ADVERTISEMENT

9.48 مليار دولار أصول صناديق المؤشرات الأجنبية المستثمرة في سوق السعودية

صناديق - الرياض

رفعت صناديق المؤشرات الأجنبية حيازتها من الأسهم السعودية خلال الربع الثالث من العام الجاري 7.7 %، مقارنة بما كانت عليه خلال نهاية الربع الثاني.

وبلغت قيمة أصول صناديق المؤشرات الأجنبية المستثمرة في سوق الأسهم السعودية 9.48 مليار دولار بنهاية الربع الثالث، في ظل انخفاض معدل الفائدة وارتفاع الأسهم وأسعار النفط وتوقعات تعافي اقتصاد المملكة.

وحسب بيانات منصة “مورنينج ستار دايركت” المدققة، فإن مديري الصناديق خفضوا حيازاتهم من أسهم شركات الأسواق الناشئة بقيمة 3.1 مليار دولار، خلال الربع الثالث من العام الجاري، وأعادوا توجيه جزء من تلك السيولة إلى سوق الأسهم السعودية، وفقا لصحيفة “الاقتصادية” السعودية.

وبحسب الرصد فإن الزيادة في قيمة أصول الأسهم السعودية، التي في حوزة الصناديق الأجنبية في الربع الثالث، بلغت 685.2 مليون دولار.

وكشفت بيانات منصة “مورنينج ستار” وجود تدفقات نقدية قادمة من 157 صندوقا من فئة صناديق المؤشرات، بعد أن اجتذبت سوق الأسهم السعودية ما لا يقل عن تسعة صناديق جديدة خلال الربع الثالث، حيث كان أبرز تلك الصناديق الجديدة هو صندوق الأسواق الناشئة الذي تديره شركة سيجنيا الجنوب إفريقية.

وخصص مديرو الصناديق 2.2%، من إجمالي أصول الصناديق “التي تستثمر في الأسواق الناشئة” البالغة 423.9 مليار دولار، من أجل الاستثمار في سوق الأسهم السعودية.

والصناديق التي شملها الرصد تدار عبر 31 شركة لإدارة الأصول ومصارف عالمية بنهاية الربع الثالث، بارتفاع 19.2%، عما كانت عليه في الربع الثاني. مع العلم أن خمسة صناديق – من بين الـ157 صندوقا – تستثمر ما بين 64 و100%، من أصول الصندوق في الأسهم السعودية.

في حين فضلت معظم الصناديق الاستثمار في الأسهم السعودية، عبر صناديق الأسواق الناشئة التي تمتاز بالاستثمار في كل سوق أسهم تمت ترقيتها عبر مؤشرات “فوتسي راسل” و”ستاندرد آند بورز داو جونز” و”إم إس سي آي”.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.