الثلاثاء 22 جمادى الآخرة 1443ﻫ 25-يناير-2022م
ADVERTISEMENT

صناديق الاستثمار المباشر تسحب استثماراتها من القطاع العقاري الصيني

صناديق - وكالات

تبدي صناديق الاستثمار المباشر فتوراً في الإقبال على الصين، وتقوم بسحب استثماراتها من القطاع العقاري وسط تفاقم الأزمات عند بعض أكبر شركات التنمية العقارية في البلاد، بالإضافة إلى أن كثيراً منها تعتزم خفض المراهنة على الشركات الناشئة.

أظهر مسح أجرته شركة “كولر كابيتال” لإدارة الأصول البديلة أن ثلث صناديق الاستثمار العالمية ستقوم بخفض استثماراتها في الصناديق العقارية الصينية على مدى الأعوام الثلاثة القادمة، ولا يعتزم أي منها زيادة استثماراته.

قالت “كولر” بعد استطلاع آراء أكثر من 100 صندوق استثمار مباشر إنها انقسمت بالتساوي عند الحديث عن صفقات الاستحواذ، واستثمارات رأس المال المخاطر، ومشاريع البنية الأساسية، والائتمان الخاص، إذ يعتزم نصفها زيادة الاستثمارات في الصين والنصف الآخر تخفيضها.

شركات التنمية العقارية الكبرى في الصين مثل ” تشاينا إيفرغراند غروب” تحاول جاهدة أن تصمد في السوق بعد عدة أعوام من ضغوط بكين الرامية إلى خفض مستوى المديونية وتهدئة سوق العقارات في البلاد التي توشك على تكوين فقاعة عقارية.

ما عزز شعور المستثمرين بالإحباط هو الحملة الشاملة التي شنتها الصين بهدف تلجيم الشركات الخاصة، ومن بينها شركات التكنولوجيا الكبيرة في البلاد وشركات التعليم الخاصة.

انهارت عمليات جمع التمويل الخاصة في أسواق الصين وهبطت بما يزيد على 60% منذ بداية العام الحالي مقارنة بعام 2020، وفق الأرقام التي جمعتها شركة “بريكين” لجمع البيانات.

كشف المسح أن نحو ثلث صناديق الاستثمار المباشر تعتزم زيادة مخصصاتها للاستثمار في منطقة آسيا والباسيفيك خارج الصين. وأضاف التقريرأن أكبر زيادة في الاستثمارات ستوجه لعمليات الاستحواذ، ومشروعات البنية الأساسية ورأس المال المخاطر.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *