الأربعاء 23 جمادى الآخرة 1443ﻫ 26-يناير-2022م
ADVERTISEMENT

صناديق الاستثمار تواصل الأداء القوي في بورصة الكويت

صناديق - وكالات

حققت الصناديق الاستثمارية المحلية قفزة قياسية واستثنائية في الأداء منذ بداية العام وحتى نهاية شهر أكتوبر الماضي، حيث تفوقت على مؤشرات البورصة، إذ حقق صندوق كامكو الاستثماري أعلى أداء على مستوى الصناديق بعائد بلغ 32.39 %، في حين حقق مؤشر السوق الأول مكاسب نسبتها 27.132 %، بينما حقق مؤشر السوق الرئيسي 31.32 %، أما المؤشر العام فحقق 28.16 %.

وينتظر أن تكون 2021 “سنة الصناديق” ليس فقط لأنها متفوقة على مؤشرات السوق بشكل لافت، بل تمكنت من استعادة ثقة المستثمرين، خصوصا شركات الاستثمار التي تحظى بثقة العملاء المحليين والأجانب.

ولعل من أبرز وأهم العوامل المؤثرة إيجابيا في أداء السوق وانعكاسه على أداء الصناديق ما يلي:

1 – عودة الشركات التشغيلية المدرجة الى تحقيق معلات نمو قياسية وكبيرة بقيادة البنوك، حيث تخطت مستوى الـ 50 %.

2 – استعادة شركات الاستثمار دورها الريادي والقيادي في السوق وعودتها هي الأخرى لتحقيق أرباح بنسب نمو كبيرة تخطّى بعضها متسوى 300 %، وهو ما أعطى مؤشرا مهما على التعافي.

3 – قوة تدفقات السيولة التي استهدفت بورصة الكويت وكسرت أكثر من مرة حاجز الـ 100 مليون، واستقرار متوسط أداء شهر أكتوبر عن أعلى من 64 مليون دينار.

4 – استعادة بورصة الكويت جاذبيتها على صعيد عودة الإدراجات للشركات التشغيلية، حيث شهد السوق عدة إدراجات نوعية في قطاعات مختلفة، أبرزها الاستثمار، حيث إدراج شركة الصفاة، والقطاع اللوجيستي الخدمي ممثلا في شركة جاسم للنقليات والعقار في شركة لاند، علما بأن هناك شركات أخرى مقبلة على الإدراج في العام المقبل.

5 – استعادت الصناديق الاستثمارية بريقها، حيث عاد الكثير من العملاء إلى الاشتراك وشراء الوحدات من جديد، ومنحت بعض الشركات مبالغ مالية من الفوائص التي لديها للصناديق لتقوم بإدارتها، وهو ما عزز القوة المالية للصناديق ككتلة مؤسسية مؤثرة في السوق.

6 – إجمالا، تحسّن أسعار النفط أعطى إشارات بتقليص عجز الموازنة، وبالتالي منح الحكومة أريحية في إعادة عجلة المشاريع للدوران، وتلك الدورة تنعكس على القطاع الخاص بالإيجاب.

الصناديق المحلية

في سياق آخر، حققت كل الصناديق المحلية ضمن الجدول المرفق والبالغة 21 ما بين صناديق تقليدية وإسلامية أداء إيجابي ومكاسب كبيرة، حيث تراوح العائد من بداية العام حتى نهاية أكتوبر بين 32.39 % لصندوق كامكو الاستثماري و18.52 % لصندوق ثروة الاستثماري.

وعلى مستوى الصناديق الإسلامية تصدر صندوق الدرّة الإسلامي أحد صناديق شركة كامكو إنفست الأداء بأعلى عائد من بداية العام وحتى آخر أكتوبر الماضي بنحو 29.19 %، في حين جاء في المرتبة الأخيرة صندوق الهدى الإسلامي بعائد 19.10 %.

ومن المرتقب أن تغلق الصناديق العام الحالي على أداء قياسي سيكون حافزا لجذب المزيد من السيولة ودعم مؤسسية السوق وجذب المزيد من سيولة الودائع في ظل استمرار انخفاض أسعار الفائدة.

وبحسب مصادر مالية سيكون لخريطة التوزيعات المرتقبة عن عام 2021 الكلمة الفصل في قيادة السوق لقفزات ونقلات نوعية في الأداء وجذب السيولة والمستثمرين الجدد الذين لا يزالون يراقبون؛ سواء من الخارج أو الداخل.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *