الأحد 20 جمادى الآخرة 1443ﻫ 23-يناير-2022م
ADVERTISEMENT

«صندوق آرك» التابع لـ «كاثي وود» يغيب عن صعود نهاية العام

صناديق - وكالات

يُفوت “صندوق آرك إنوفيشن المتداول في البورصة”، التابع لـ “كاثي وود”، فرصة صعود نهاية العام في وول ستريت.

تدخل الأسهم الأمريكية نهاية 2021 باتجاه صعودي، على الرغم من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا، حيث صعد مؤشر “ستاندرد آند بورز 500” القياسي بنسبة 1.4% يوم الاثنين في حين أضاف مؤشر “ناسداك 100” الذي يُركّز على التكنولوجيا 1.6% لرصيده. وفي الوقت نفسه، انخفض “صندوق آرك إنوفيشن المتداول في البورصة” لمالكته وود بنسبة 1.7%- مما زاد من ضعف أداء الصندوق هذا العام.

بلغت خسائر صندوق التكنولوجيا الشهير 22% في عام 2021، متجهاً إلى أسوأ أداء سنوي له منذ تدشينه في 2014. ويأتي ذلك في تناقض صارخ مع المكاسب التي حققها العام الماضي والبالغة 150% تقريباً.

تعليقاً على الموضوع، قال مارك تيلور متداول مبيعات في “ميرابود” (Mirabaud): “يتحدث الجميع عن قوة الأسواق خلال موسم الأعياد، ولكن في هذه الأثناء ما يزال “صندوق آرك إنوفيشن” ينخفض؛ أما كاثي وود فما تزال ثابتة في معسكر مفسدي البهجة، حيث بدأت التدفقات الخارجية تظهر”.

تُعدّ شركات “تيلادوك هيلث” (Teladoc Health)، و”زووم فيديو كوميونيكيشنز”، و”زيلو غروب” من بين رهانات الصندوق التي أسهمت أكثر من غيرها في انخفاضه هذا العام.

وفي الواقع، ليس كل شيء سيئاً وكئيباً، فقد تمكّن “صندوق آرك إنوفيشن” من تحقيق مكاسب لمدة ثلاثة أسابيع حتى يوم الجمعة، مع ارتفاع الصندوق بنسبة 5.9% في تلك الفترة. وعلى الرغم من هذه المكاسب، كان أداء الصندوق متخلفاً مقارنة بمؤشر ناسداك في ديسمبر.

علاوةً على ذلك، خفضت وود خلال الأسبوع الماضي توقعاتها لعائدات شركة “أرك إنفسمنت مانجمنت” بعد أن أثارت انتقادات بشأن صياغة بعض التوقعات. وفي التوضيح، قالت وود إنها تتوقع معدل عائد سنوي مركب يتراوح بين 30-40% خلال السنوات الخمس المقبلة وذلك استناداً إلى “استراتيجيات الابتكار الثورية” التي يتبنّاها “آرك”.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *