الأحد 4 ذو الحجة 1443ﻫ 3-يوليو-2022م
ADVERTISEMENT

مبادلة تتوقع تضاعف صناعة أشباه الموصلات خلال 10 سنوات.. هذه قيمتها!

صناديق - وكالات

قال الرئيس التنفيذي لصندوق الثروة السيادية في أبوظبي مبادلة، خلدون المبارك، إن صناعة أشباه الموصلات تسير على المسار الصحيح لتسجيل نمو هائل خلال العقد المقبل، مشيراً إلى أن صانعي الرقائق على استعداد للعب دور “حاسم” في الاقتصاد العالمي.

وأضاف “لقد استغرق الأمر 50 عاماً حتى تحولت أعمال أشباه الموصلات إلى نصف تريليون دولار. سيستغرق الأمر على الأرجح 8 إلى 10 سنوات لتتضاعف”، وفقاً لما ذكره لشبكة “CNBC”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وتدير مبادلة أصولاً تقدر بحوالي 240 مليار دولار، كما أنها أحد المساهمين الرئيسيين في GlobalFoundries لصناعة الرقائق، حيث جمعت مؤخراً ما يقرب من 2.6 مليار دولار في طرح عام أولي – أحد أكبر طروحات الأسهم في بورصة أميركية هذا العام.

وتأتي تصريحات المبارك في الوقت الذي يواصل فيه الطلب على الرقائق تجاوز العرض. حيث أدى النقص إلى إعاقة الإنتاج في العديد من الصناعات، بدءاً من السيارات إلى الأجهزة الاستهلاكية وأجهزة الكمبيوتر الشخصية والهواتف الذكية.

ويتوقع بعض المحللين والمستثمرين أن تستمر أزمة العرض حتى عام 2023 على الأقل، في حين أن البعض الآخر أكثر تفاؤلاً.

من جانبها، أقرت GlobalFoundries في ملف الاكتتاب العام الأولي الخاص بها أن صناعة أشباه الموصلات ستتطلب “زيادة كبيرة في الاستثمار لمواكبة الطلب”، حتى مع توقع الشركة أن يتحسن وضع التوازن بين العرض والطلب على المدى المتوسط.

وتأتي الشركة في المرتبة الثالثة في سوق تصنيع أشباه الموصلات، بعد شركة تايوان لصناعة أشباه الموصلات (TSMC) وشركة سامسونغ الكورية الجنوبية.

فيما تصنع GlobalFoundries رقائق مصممة من قبل عملائها لاستخدامها في عمليات الدفع اللا تلامسي، وبرامج تشغيل شاشة اللمس لإدارة طاقة البطارية والعديد من الأغراض الأخرى. كما أن لديها 3 مصانع في الولايات المتحدة – اثنان في ولاية نيويورك وواحد في برلنغتون، فيرمونت – بالإضافة إلى مصنع في ألمانيا وآخر في سنغافورة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.